ندوة تدعوا لتسهيل التعاون بين الدولة والمجتمع المدنى لدعم التنمية المستدامة

2016-06-05 23:02:47


كتب- إيهاب زغلول

أقام المركز المصري لدراسات السياسات العامة لقاء عام بعنوان "سبل وأطر تعاون الدولة والمجتمع المدني لتنمية المجتمع" بالتعاون مع حزب مستقبل وطن بمحافظة الاسكندرية، كان ذلك ضمن سلسلة لقاءات نظمها المركز في عدة محافظات، منها الزقازيق والمنيا والغربية بإشراف محمد ربيع مدير المركز المصري لدراسات السياسات العامة وقال محمد محي الدين عضو الهيئةالعليا،بحزب حراس الثورةعن دور الأحزاب ويرى ان مشكلتنا في قبول الآخر فكل حزب يحاول إقصاء الآخرين وكل فكر لا يقبل ما عداه فإما يكفره أو يتهمه بالعمالة للخارج وغيرها من التهم الجاهزة، وذلك ما أدى إلى عدم ثقة المواطن في الأحزاب. وتابع محي الدين، علينا أن ندرك أن تعدد الاختلافات في مصلحة الوطن، وأعطى مثالاً على عمدة لندن المسلم كيف فرح به العرب والمسلمين، لكن على الجانب الآخر إذا عين محافظ مسيحي أو سلفي لمحافظة القاهرةعلى سبيل المثال سوف تقوم الدنيا عليه. رغم ذلك لابد ألا نغفل أن بعض الممولين لديهم مصالح. وحضر اللقاء أ. أشرف جمال، مدير إدارة الأندية ممثلاً عن وزارة التضامن الاجتماعي وتحدث عن قانون المنظمات غير الحكومية الجديد، فقد أصبح من حق أي مجموعة تكوين جمعية بمنتهى اليسر كما تحدث أ. أشرف مهران، أمين التنظيم للوحدات الحزبية في حزب مستقبل وطن بالإسكندرية وقال إنه لا يمكن لأي مؤسسة أن تقوم دون تمويل مالي، فالتمويل لا يعيب المنظمة أو الحزب فهو عنصر أساسي لا يمكن الاستغناء عنه وقال أن الوزارات ترفض التعامل مع الأحزاب مما يعيق عملها. وتناول أ.حمدي زيدان مؤسس جمعية "اسكندريلا" الثقافية دور منظمات المجتمع المدني في المجالات الثقافية والاجتماعية وغيرها وأعطى أمثلة من الولايات المتحدة والصين وكيف أن الأولى تتيح للمجتمع المدني الفرصة للتعاون معها لتحقيق أقصى استفادة للأفراد، فالدولة الناجحة هي من تضع ضمن خطتها المجتمع المدني لتستفيد من خلفياته المتعددة.




موضوعات ذات صلة