ليلة القدر ترقبوها فيما بقي من الليالي

2016-07-02 05:16:38


كتب : د / نبيل بكر

الحمدلله الذى جعل شهر رمضان شهر رحمة وعتق من النار.
وارسل محمدا صل الله عليه وسلم،فينا نبيآ ورسولا. وبعد
منحنا الله سبحانه وتعالى،، من شهررمضان المعظم،،الذى جعله الله ليغفر لنا فيه الذنوب،ويعتق رقابنا فيه،ويحط عنا خطاينا فيه..
وهى من اهم ليالى هذا الشهر المبارك،ولها عند الله سبحان مكانة عظيمة.
ومن عظمتها وبركتها وفضلها،،جعلها الله خير من ألف شهر وأنزل فيها القرءان ليهتدى به الناس إلى سبيله سبحانه،،
ويعرف الخلق انها هدية لهم من الله سبحانه لهم.
ويعرفونا،، أنها دليل محبة ربهم لهم.
وعلي كل من رضي بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمدصل الله عليه وسلم نبيا
ان يحيى هذه الليلة بما احياها به رسوله،،
وكان عليه الصلاة والسلام
يحيى ليلة القدر من رمضان
بقيامها لله سبحان،،مؤمنآ بفضلها وأن أجرها عنده سبحانه.
وكان أيضآ يحيها بتلاوة القرءان الكريم وترتيله على افضل وجه.
وايضآ كان يحيها بالتسابيح والأذكار التى
لم يتوقف عنها رسول الله يومآ لسانه ولاقلبه.
وكان ايضآ عليه الصلاة والسلام يحيها بالدعآء..
ومن أشهر وافضل ماعرف عنه صل الله عليه وسلم.
اللهم إنك عفوآ كريمآ تحب العفو فعف عنا يا كريم.
او كما قال صل الله عليه وسلم.
وايضآ غير ذالك من الطاعات والأعمال الصالحات.
جآء رجلآ إلى رسول الله صل الله عليه وسلم.
يسأله عن ليلة القدر ؟؟؟
قال النبي الكريم..يارجل التمسها ليلة السابع والعشرين.
صحيح مسلم
واكثر الرويات تدل على أن ليلة القدر هى ليلة السابع والعشرين.
وفى الصحيح عند البخاري
جآء رجلآ إلى رسول الله صل الله عليه وسلم.
فقال يا نبي الله متى ليلة القدر ؟؟
قال النبي الكريم
التمسها ليلة الخامس والسابع والتاسع
والعشرين من رمضان.
او كما قال رسول الله.
وكان عليه الصلاة والسلام يحيى كل ليالى العشر الأواخر من رمضان بمستوى واحد وجهدآ متساويآ تحريآ لليلة القدر.
فعلى كل مسلم أن يتحراها فى الليالى الفردية لعلها تدركه.
هذا وبالله التوفيق وكل عام وأنتم بخير




موضوعات ذات صلة