طرح تذاكر مجمعة تساهم بشكل كبير في استعادة حركة السياحة الوافدة إلى مصر،

2016-08-01 22:33:12


كتب : عصام جلال
تبدأ وزارة الآثار في طرح نوعين جديدين من التذاكر المجمعة أحداهما تخص آثار الأقصر، وذلك في الأول من نوفمبر القادم، والأخرى لجميع المناطق والمتاحف المفتوحة للزيارة بمختلف أنحاء جمهورية مصر العربية في الأول من سبتمبر القادم.

جاء هذا القرار بعد موافقة أعضاء مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار برئاسة الدكتور خالد العناني وزير الآثار في جلسته الأخيرة أمس الأحد الموافق 31/7/2016.

وأشار د. العناني أن طرح هذه التذاكر سوف يساهم بشكل كبير في استعادة حركة السياحة الوافدة إلى مصر، لافتاً إلى أنها تعد خدمة جديدة تقوم بها وزارة الآثار للمصريين والعرب والأجانب المقيمين بمصر على حد سواء.

وأوضح مصطفى الصغير عضو المكتب العلمي بالمكتب الفني لوزير الآثار أن التذكرة الأولى ستطرح تحت اسم الأقصر باس "Luxor Pass" وهي خاصة بالزائرين الأجانب فقط كما أشار أن هذا النوع من التذاكر(الأقصر باس) ينقسم إلي نوعين: الأول يشمل كافة المواقع والمتاحف الأثرية المفتوحة للزيارة بالأقصر فيما عدا مقبرتي الملك "سيتي الأول" والملكة "نفرتاري" على أن تبلغ قيمة التصريح 1000 جنيها مصريا للزائر الأجنبي و 500 جنيها مصريا للطالب الأجنبي. أما النوع الآخر من تذكره "الأقصر باس" فتشمل كافة المواقع الأثرية والمتاحف بالأقصر بما فيهم مقبرتي الملك "سيتي الأول" والملكة "نفرتاري" بقيمة 2400 جنيهاً مصرياً للزائر الأجنبي و 1200 جنيهاً مصرياً للطالب الأجنبي.

واستطرد الصغير أن النوع الثاني من التذاكر المجمعة والمقرر طرحها بداية من سبتمبر القادم تشمل التذاكر السنوية المجمعة الخاصة بمختلف المواقع والمتاحف بأنحاء الجمهورية علي أن تكون في شكل تصريح باشتراك سنوي لدخول كافة المناطق الأثرية والمتاحف المفتوحة للزيارة فيما عدا مقابر الملكة "نفرتاري" والملك "سيتي الأول" و الملك "توت عنخ آمون و الملك "رمسيس السادس" و"قاعتي المومياوات بالمتحف المصري" و"الهرم الأكبر من الداخل" و ذلك باشتراك سنوي قيمة 100 جنيه لطلاب المدارس الحكومية والخاصة والدولية بصرف النظر عن جنسية التلميذ، و باشتراك قيمته 150 جنيها مصرياً لطلاب الجامعات المصريين والأجانب والعرب، و400 جنيهاً مصرياً لغير الطلاب. أما من تخطي سن الستين فسيكون اشتراكه مجانا.

هذا وسوف تُستثني الرحلات المدرسية الحكومية للمرحلة الابتدائية من دفع أية رسوم، حيث سبق أن وافق مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار على مجانيتها.

و من جانبه أوضح د. مصطفى أمين, الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار أنه تم الموافقة على عمل تصريحين سنويين للأجانب المقيمين والعاملين بالمنظمات والسفارات الأجنبية يشمل جميع المتاحف والمواقع الأثرية المفتوحة للزيارة فيما عدا مقبرتي الملكة "نفرتاري" والملك "سيتي الأول" بقيمة اشتراك قدرها 3400 جنيها مصرياً للأجانب و العرب المقيمين في مصر و 2900 جنيهاً مصرياً للعاملين في السفارات والمنظمات الدولية. أما التصريح الثاني فيشمل كافة المواقع والمتاحف الأثرية المفتوحة للزيارة و من ضمنهما مقبرتي الملك "سيتي الأول" و الملكة "نفرتاري" وذلك بقيمه اشتراك 4400 جنيها مصريا للأجانب والعرب المقيمين و 3900 جنيهاً مصرياً للأجانب العاملين في السفارات الأجنبية والمنظمات الدولية.




موضوعات ذات صلة