حوار خاص مع إسماعيل فؤاد قاسم صاحب أكبر مشاهدة للفيديوهات علي مواقع التواصل الإجتماعي.

2016-08-19 23:39:41


حوار/ دنيا حسين.
أدى تسارع التطور التكنولوجي في منتصف التسعينات من القرن الماضي إلى حدوث طفرة على كافة المستويات العلمية ؛وهو ما جعل العالم يشبه القرية الصغيرة , حيث أصبحت المجتمعات أكثر انفتاحا على بعضها البعض و بات من السهل التعارف وتبادل الآراء والأفكار والخبرات.
وفي حوار مع إسماعيل فؤاد قاسم صاحب أوسع مشاهدة للفيديوهات،يسعي دائما أن يقدم من خلال فيديوهاته ما يفيد الشباب ،والأمهات ،والأطفال ايضا.
إسماعيل فؤاد قاسم مؤسس شركة امايز بروجيكتس تضم مجموعة شركات متخصصه في مجال تنظيم الحفلات و الافرح و ادارة المنشأت السياحية
بكالريوس علم النفس من الجامعة الامريكية في القاهرة و ماجيستير إدارة الأعمال من الأكاديمية العربية للعلوم و التكنولوجيا
-في بداية الحوار:
*ما مدي الإستفادة من الفيديوهات التي تعرضها علي مواقع التواصل الاجتماعي،مثل:الفيس بوك؟
-حتي الآن الإستفادة معنوية ،عندما أشعر بحب الناس و تقديرهم لنوع الرسائل التي أحاول ان انشرها او عندما أشعر بمدي تأثر الناس من مختلف الأجناس و الأعمار بهذة الرسائل تعطيني طاقة إيجابية هائلة.
*أغلب الفيديوهات التي تعرضها بها الكثير من النصائح والتوجيهات للشباب،من وجه نظرك هل تري أن أغلب الشباب اليوم غير قادر علي توجيه نفسه إلي الصواب ويحتاج إلي الكثير من الإرشاد؟
-في اعتقادي جيل الشباب في يومنا هذا أكثر وعيا وثقافة و تفتح من أي جيل سابق. لكن الموضوعات إنسانية شاملة في كثير من الأحيان و لديها درجة عالية من التأثير علي أي إنسان مهما كانت توجهاتة؛ لأن الناس لديها عدد كبير من العوامل المشتركة مهما اختلفنا في الأمور الثانوية ؛ لكن في واقع الأمر أحاول التركيز علي ثلاث مجموعات اساسية الشباب ،النساء، والأطفال؛لأني معتقد تمام الأعتقاد في أن الأمل في مستقبل أفضل لن يكون موجود أن لم نرتقي بهؤلاء المجموعات.
*هل الشاب المصري قادر أن يحقق احلامه وطموحاته في ظل الظرف التي تمر بها البلاد؟
-أكيد مهما كانت الظروف الإنسان قادر علي قهر تحديات كثيرة وانا اعتقد في هذا النجاح و اعتنق فلسفة تدور حول الإيجابية و الجد في العمل و التخطيط السليم للمستقبل.
*ما الهدف من فيديوهات التي تعرضها؟ وما هي الرسالة التي تود أن توصلها من خلال هذه الفيديوهات؟
-الهدف الأساسي هو اعتقادي بأن مجتماعاتنا العربية علي شفاة تغير جذري او بالمعني الأصح قد تغيرت بالفعل، و هناك فجوة كبيرة بين من هم تبنوا كثير من الأفكار المتطورة و بين من لم يقوموا بذلك بعد.
*من وجه نظرك كيف يمكن التغلب علي تحديات الحياه.؟
-أنا اعتقد أن المعركة أساسها داخل عقلنا و وجداننا و نفسنا لو أستطعنا إدارة هؤلاء الأشياء الثلاث لن نجد صعوبة في مواجهة أي شئ.
*وفي نهاية الحوار أضاف :حالوا تفهموا أن النجاح ليس له نهاية و أن مهما نجحنا عمرنا ما حنكون مبسوطين الا لو رضينا و استريحنا في حياتنا و علاقتنا اليومية. النجاح سلم بنطلعه خطوة خطوة. خليكوا مستعدين انكوا تحولوا فشلكوا لنجاح ؛لأن انجح الناس فينا بتفشل و يارب دايما في كل خطوه نجاح.




موضوعات ذات صلة