انقذوا ما بقى من نادى الالومنيوم يرحمكم الله

2017-01-09 03:06:41


أحمد زكى   .
 مما لاشك فيه ان الفترة الماضية والتي شهدت انتكاسة للفريق الصناعي الاول بصعيد مصر "نادى الالومنيوم " تنذر بوضع كارثي ما ساوى على المستوى الرياضي والجماهيري يتخلله المشهد الذى اصاب كبد الرياضة في الصعيد بالجروح والتقيحات والاهمال حتى اصبح استئصاله واجب قبل تفشى المرض في سائر الجسد الرياضي لتلك القلعة الصناعية الكبرى والوحيدة في الشرق الاوسط 
فلم يعد خفيا على القاصي ولا الداني تلك المهاترات بسمعة فريق كان له من الصولات والجولات الرياضية ما يشهد به كل الفرق والاعبين على سائل الانحاء سواء في مصر او خارجها في الوطن العربي باثرة ، يصبح به الحال الى تلك الاستهانة والمضيعة للوقت والجهد والاموال التي تنفق على فريق لا يبالى بقيمة تواجده داخل منافسة ومزاحمة الكبار في المحافل الرياضية ويقبع داخل اسوار الممتاز "ب " القسم الثاني مهددا بالهبوط الى الدرجة الثالثة فيعقل هذا يا اولى الابصار.
ان الحل يكمن في  اما جلوس اصحاب القرار منفردين مع كل لاعب والجهاز الفني على حده واستطلاع رأى جماهيره الغاضبة لمعرفة الاسباب بجلاء ووضوح بعيده عن أي ضغط او استشعار الحرج المباشر من أي شخصية فيهم .
 والبحث عن مدرب احمال بدنية على قدر عالي من الكفاءة والحنكة الرياضية اسوة بكثير من الاندية ، وتعين مدير كورة للفريق متميز ، وتشكيل لجنة فنية مختصة بتقييم الاعبين سواء الحالين او من سوف يتم التعاقد معها للانضمام للفريق بالإضافة لمدرب قوى يتولى قيادته الفنية ويكون صاحب تاريخ وباع طويل في التدريب .
 الرياضة اصبحت صناعة وصناعة مكلفة مثل الارض كلما اهتمت بها اعطت انتاج وفير وخير ، وإلا سوف تبور وتجحد علينا بنعمها .
 فلابد وان يفيق الالومنيوم من كبوته هذا وإلا انهارت الرياضة الكروية كما انهارت قبلها العديد من الالعاب الاخرى .