قتيله بالمطريه بطريقه ريا وسكينه

2017-03-18 20:05:34


 كتب / محمد على ابراهيم

بطريقه ريا وسكينه قتلت هناء المسكينه بالمطريه على يد اعز صديقه لها وبنت لها قبرها بداخل شقتها بالدور الرابع علوى بشارع عرب الحصن بالمسله بالمطريه واحداث تلك القضيه تبدا من يوم السبت الموافق 10/3/2017 من الساعه التاسعه مساء حيث استضافت المتهمه وتدعى سيده ابو سريع 32 سنه صديقتها المجنى عليها / هناء سمير السيد منذ اكثر من عشر سنوات لاستضافتها بمنزلها المجاور لمنزل المجنى عليها بنفس الحى لتسليمها مبلغ ثلاثون الف جنيه نظير جمعيه بينهما حيث كانتا تلك الصديقتين اشتركا فى جمعيه شهريه وكان الدور لاستلمها للمجنى عليها هناء الا ان القدر لم يمهلها لاستلام نصيبها فى تلك الجمعيه حيث تدخل الشيطان وتم الاتفاق فيما بينه وبين المتهمه وزوجها المدعو /محمد سعيد شحته البالغ من العمر حوالى خمسه وثلاثين عاما ويعمل سائق توكتوك حيث اتفقا الثلاث سيده وزوجها محمد والشيطان ثالثهما واعدوا العده لذلك اليوم وقاما باحضار الاسمنت والرمل بداخل شقتهما لعمل مقبره لصديقه عمرها المجنى عليها هناء البالغه من العمر 29 عاما ولديها ثلاث ابناء سالم البالغ من العمر 9 سنوات وسيف البالغ من العمر 7 سنوات ومحمد الرضيع يبلغ من العمر سنه ........ويعمل زوجها سائق تاكسى وقامت المتهمه باصطحاب المجنى عليها الى شقتها بعد ان اعدت لهم وجبه كشرى وبعد الاكل تم اصطحابها الى منزل المتهمه لاستلام الجمعيه وعدها بمبلغ ثلاثون الف جنيه حيث استقبلتها صديقه عمرها وزوجها وقاما بالجلوس وصديقتها على مصطبه من المبانى داخل شقه المتهمه حيث يوجد عدد 2 مصطبه للجلوس عليها داخل الشقه بحجه توفير المنقولات حيث حضر الشيطان وقام المتهم / محمد سعيد شحته زوج المتهمه بالتعدى على المجنى عليها / هناء سمير السيد بقطعه رخام على راسها حيث نزفت الدماء بغزاره بالغه وقاما بخنقها بطريقه ريا وسكينه حتى فقدت الوعى وفقدت روحها الى ربها وفى هذه الاثناء طرقت الباب ابنه المتهمين حيث شاهدت طنطها هناء مدرجه بالدماء وعلى الارض جثتها وفى هذه الاثناء قاما بوضع الجثه وتم عمل مصطبه ثالثه بالشقه واصبحت مقبره لاعز صديقتها التى حرمتها من الحياه مقابل مبلغ من المال وتاخرت المجنى عليها عن اولادها وصريخ الرضيع الذى يريد امه حيث قاما اهل المجنى عليها بالسوال لدى الجيران المجاورين بحثا عن هناء القتيله وسوال المتهمه اعز الاصدقاء للمجنى عليها واقرب المقربين لاسرارها وبسوالها ردت على اهل المجنى عليها قائله كلها يومين وحترجع حيث كانت المجنى عليها فى مشكله مع زوجها كاى زوجه مع زوجها وتعلم بذلك المتهمه فاوحت لاسره المجنى عليها انها تركت منزل الزوجيه لمده يومين لخلافها مع زوجها حيث قاما اهل المجنى عليها بالبحث عنها بجميع اقسام الشرطه والمستشفيات وكانت ترافقهم المتهمه وزوجها بحثا عن صديقه عمرها منذ عشره اعوام لتخفى حقيقه الامر الا ان الله اراد كشف الحقيقه حيث ابلغت طفلتهما الصغيره وتدعى / ندى محمد سعيد شحته البالغه من العمر 9 سنوات عمها بما شاهدته حيث قام شقيق المتهم بابلاغ الشرطه بما نما لعلمه من ابنه شقيق المتهم وفى خلال ذلك اختفت المتهمه المدعوه سعاد عن الانظار واختفى الجميع حيث نما الى علمنا بان شقيق المتهم هو الذى قام ببناء المقبره المصطبه لكونه مبيض محاره مشتركا بالجريمه ومازال هاربا حيث داهمت قوات الشرطه المسكن والقت القبض على المتهم بسواله اعترف بالواقعه حيث تلاحظ للسيد وكيل النائب العام رئيس النيابه اثناء المعاينه وجود مصاطب عباره عن مقابر واصدر سيادته هدمهم بمعرفه رجال الشرطه وبسواله برر ذلك لتوفير المنقولات الا ان رجال الشرطه لاحظوا بناء المصطبه الثالثه حديثا وان الاسمنت يكاد يكون ظاهر للرويه بحداثته ووجود بعض اتربه الاسمنت على الارض حديثه وبتضيق الحوار على المتهم قام بالاعتراف حيث قامت قوات الشرطه بتكسير المصطبه ليجدوا جثه القتيله هناء بداخلها وتم القبض عليه وتحرير المحضر رقم 2348/12/3/2017 ادارى المطريه حوادث العباسيه حيث صرحت النيابه العامه بعد كافه الاجراءات بدفن الجثه بعد عرضها على الطب الشرعى لاستبيان سبب الوفاه واعداد تقرير بذلك وحبس المتهم اربعه ايام على ذمه التحقيق والقبض على المتهمه / سيده ابو سريع حيث ذكر المتهم زوج المتهمه بانه الذى قام بالقتل لابعاد الشبهه عن زوجته التى مازالت هاربه ومازال التحقيق مستمرا




موضوعات ذات صلة