مايا مرسى:لابد من تغيير الصورة عن عمل المرأة فى القطاع الخاص

2017-05-15 22:23:50


كتب - حسن مختار 
 أعربت الدكتورة مايا مرسي، بالشكر في بداية كلمتها الى منظمين هذا المؤتمر، عن سعادتها بتواجدها اليوم في المؤتمر للحديث عن التمكين الاقتصادي للمرأة المصرية، خاصة ونحن في عام 2017 عام المرأة المصرية كما أعلنه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وانه لأول مرة يجتمع كل هذه المؤسسات والهيئات في حدث واحد ، هذا بالإضافة أننا نري كمجلس قومي للمرأة أن اي محاولة لدفع الاقتصاد المصري لن يتم بدون تمكين المرأة المصرية اقتصادياً.

وأشارت ان هناك العديد من العوامل لابد من أخذها في الاعتبار عند وضع استراتيجية او تطوير السياسات لتمكين المرأة اقتصادياً، اولها الحماية المجتمعية واتاحة فرص عمل جيدة للمرأة ، اعادة النظر في الاعمال غير مدفوعة الأجر، اشراك المرأة في االقيادة وصنع القرار، وزيادة فرص الوصول الى الموارد، منح المرأة اجر متساوي مع الرجل على جميع الاعمال التى تقوم بها، حمايتها والحفاظ على كرامتها، اتاحة فرص عمل اكثر، وتعزيز الرفاهية، تحقيق التوازن في حياة العمل .

واشارت الى أن هناك ايمان كبير من جميع دول العالم في الوقت الحالي ان تمكين المرأة اقتصادياً اصبح شئ اساسي على الدول القيام به من أجل تحقيق المزيد من اهداف التنمية المستدامة، مشيرة ان المجلس اعد استراتيجية المرأة المصرية 2030 وهى اول استراتجية للمرأة على مستوى العالم في ضوء استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030 .

وأكدت رئيسة المجلس ان المشكلة الحقيقة التى نواجهها في تمكين المرأة المصرية اقتصادياً تكمن في القطاع الخاص لذلك علينا العمل من اجل مواجتها، مشيرة انها تشرفت بالانضمام لمناقشة ووضع مبادئ وثيقة تمكين المرأة خلال عملها في هيئة الأمم المتحدة، ونحن كنا سعداء بإعلان هذه المبادئ ، ولكن حالياً هى ليست مبادئ فقط لتمكين المرأة ولكنها المبادئ الاخلاقية التى يجب أن يعمل عليها القطاع الخاص، وهى اتاحة فرص متساوية للسيدات والرجال عند العمل في القطاع الخاص، وحصول المرأة على جميع حقوقها في حالة الحمل والولادة، مشيرة أن اعطاء المرأة العاملة في القطاع الخاص حقوقها سيشعرها بالأمان والاستقرار ويساعدها على التفوق في العمل.

واكدت أنه على المرأة نفسها دور كبير في اعطاء نموذج جيد للإلتزام والمثابرة والاخلاص في العمل، لمساعدة القطاع الخاص في تعيين المزيد من النساء ، ولابد ان نعمل على ان نبرز النماذج الناجحة، مشيرة انه على المرأة التى تصل الى موقع القيادة مساعدة السيدات اللاتى يعملن تحت قيادتها وتسهيل الامر عليهن وابراز النماذج الناجحة منهن .

ودعت الدكتورة مايا، ونحن في عام المرأة ان تكون هذه البداية للقطاع الخاص لاعطاء المرأة حقوقها، ان يكون لدينا شركات خاصة تحافظ على حقوق المرأة واعطاءها فرص متساوية، ونعلن فيه عن النماذج البارزة من شركات القطاع الخاص النماذج البارزة التى تعطي المرأة العاملة لديها حقوقها، وانهم يقوموا بتطبيق ما جاء في الوثيقة داخل الشركة .

وأكدت ان الدراسات تشير ان اعطاء المرأة حقوقها والفرصة المتساوية سيزيد الناتج المحلي الاجمالى للدولة بمعدل 34% ، ولابد من تغيير الصورة عن عمل المرأة في القطاع الخاص، فنحن حتى الآن لا توجد حلول واقعية .

جاء ذلك من خلال مشاركة الدكتورة مايا مرسي اليوم في مؤتمر التمكين الإقتصادي للمرأة والتى نظمه كل من الاتفاق العالمي للأمم المتحدة، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، لمركز المديرين المصري، بحضور محمد الفولي المدير التنفيذي للاتفاق العالمي للام المتحدة بمصر، الدكتور جورج شيميل، المدير القطري لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فى مصر، الدكتورة ندى شوشة المستشارة بالجمعية المالية الدولية، الدكتور جمال خليفة المدير التنفيذي لمركز المديرين المصري.