رمضان شهر الدعاء ...... لفضيلة الشيخ/ عبد المنصف محمد جابر

2017-06-02 21:00:41


متابعة : جمال صابر العمامرى


قال الشيخ/ عبد المنصف محمد جابرالدعاء سبيل الراغبين ووسيلة الطالبين . وهو الشفيع الذي لا يرد . والسهم الذي لا يطيش . فمتي فتح لك منه باب فقد اراد الله بك خيرا . ارفع يديك لمولاك . واضرع الي الله بقلب خاشع . وطرف دامع مع صدق وتوجه وإخلاص وإخبات . وتعلق بالذي لا يخيب آماله ولا يرد سائله ( ادعو ربكم تضرعا وخفية ) وابشروا وأملوا فإن الرب كريم ( أمن هو قانط أنا الليل ساجدا وقائما يحذر الآخرة ورجوا رحمة ربه . قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكر اولوا الألباب ) ففي رمضان يلهج الناس بالدعاء جماعات وفرادي . في تضرع وابتهال وخشوع وإقبال . يرجون المولي العظيم ويسألونه خير ما عنده وهو الواسع الكريم .. ويكون الدعاء احري بالإجابة واعظم أثرا ...إذا تفهم الإنسان الفاظه وعرف معانيه . فأخطر داء يصيب الأمة أن تكون عباداتها رسوما واشكالا . فيدب الوهن ويسري الضعف . وتغدوا الأمة جسدا بلا روح . فتجد من يقوم ويقعد في الصلاة ثم لا تنهاه صلاته عن المنكر . ولا تجد لها في حياته أثرا يذكر . وآخرون يصومون بالإمساك عن الطعام والشراب فحسب . وفي الحديث .. من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه .. فأحضروا قلوبكم وتدبروا دعواكم وانزلوا بالرب الكريم العظيم حاجاتكم ...ألحوا علي الله في الدعاء . فألدعاء يحولك من ضعف الي قوة ومن ضيق إلي سعة ومن محنة إلي منحة . والواجب أن يتعرض لها المكروبون والمهمومون والمقهورون والمستضعفون في الأرض . فألرب الكريم قادر مقتدر . قاهر عزيز . قهار بيده الملك وهو علي كل شئ قدير . لا يعجزه مكر الماكرين ولا كيد الكائدين بل هو فعال لما يريد امره بين الكاف والنون ..
سبحانه وبحمده جل في علاه
نسألكم الدعاء




موضوعات ذات صلة