من ذاكره التاريخ

2017-07-19 23:29:07


اعداد حمدى احمد
الحرب الأهلية الكمبودية هي صراع عسكري وقع بين قوات الحزب الشيوعي لكمبوتشيا (المعروفة باسم الخمير الحمر) وحلفائها وهم جمهورية فيتنام الديمقراطية (شمال فيتنام) والفيت كونج ضد القوات الحكومية لمملكة كمبوديا و، بعد أكتوبر 1970، لجمهورية الخمير، المدعومة من قبل الولايات المتحدة وجمهورية فيتنام (جنوب فيتنام). تعقد الصراع بسبب تأثير وتصرفات حلفاء كلا الطرفين المتحاربين. تدخل الجيش الشعبي الفيتنامي (الجيش الفيتنامي الشمالي) من أجل حماية مناطق قواعده والمقدسات في شرق كمبوديا، لخدمة مجهوده العسكري في جنوب فيتنام والتي سيصبح القتال فيها بدونها أكثر صعوبة. نصب الانقلاب الكمبودي في 18 مارس 1970 حكومة موالية للولايات المتحدة، ومعادية لفيتنام في السلطة وانتهى حياد كمبوديا في حرب فيتنام. أصبح الجيش الفيتنامي الشمالي الآن مهددا من قبل حكومة كمبودية جديدة معادية. ما بين مارس ويونيو 1970، نقلت فيتنام الشمالية أيضا عددا كثيرا من منشآتها العسكرية إلى داخل كمبوديا لحمايتهم من التوغلات الأمريكية والقصف، واحتلت ثلث شمال شرق البلاد تقريبا في اشتباكات مع الجيش الكمبودي. قامت فيتنام الشمالية ببعض الاحتلالات وقدمت مساعدة أخرى للخمير الحمر، وأنشأت بواسطة هذا حركة حرب عصابات صغيرة. سارعت الحكومة الكمبودية إلى توسيع جيشها لقتال فيتنام الشمالية والخمير الحمر التي تكبر قوتهم. تدخلت الولايات المتحدة من أجل كسب الوقت الكافي لتنسحب من جنوب شرق أسيا، ولحماية حليفتها هناك وهي جنوب فيتنام، ومنع انتشار الشيوعية في كمبوديا. شاركت قوات الولايات المتحدة الأمريكية وكل من فيتنام الشمالية وفيتنام الجنوبية مباشرة (مرة واحدة أو أكثر) في القتال. ساعدت الولايات المتحدة الحكومة المركزية بحملات قصف جوية أمريكي ضخمة ومساعدة مالية وتقنية مباشرة. بعد خمس سنوات من القتال الوحشي، هزمت الحكومة الجمهورية في 17 أبريل 1975 عندما أعلن الخمير الحمر المنتصرون إنشاء كمبوتشيا الديمقراطية.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏شجرة‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏