الدنمارك تقتل الدلفين.

2017-07-21 16:09:40


كتب حسن المطعني.
يقام سنويا مهرجان دموي جماعي يحتفل فيه شباب
الدنمارك ممن بلغوا سن الرشد بإرتكاب مجازر و عمليات قتل جماعية بحق الدلافين من نوع "الكاليديرون"، تحديداً "جزر فارو" الدنماركية.
هذه العاده الهمجيه يُلقنها الدنماركيون لأولادهم مُنذ سن مُبكره، و الغريب أن الأطفال أنفسهم يستمتعون برؤية هذا المهرجان و يذهبون سنوياً لهذا الشاطئ و يقومون بتسلق جثث الدلافين المذبوحة.

المُحزن أن هذه الحيوانات لا تموت مباشرة بعد عملية الطعن المُستمره لها، و لكن هؤلاء الشباب يتلذذون بتعذيبها و ضربها مره و إثنتين و ثلاث بسكاكين حاده و أدوات جارحه، والدلافين تصرخ كالطفل الوليد و هي تُصارع الموت.

فجأة يتحول لون البحر الأزرق إلى الأحمر الغامق و هو دم هذه المخلوقات البريئه، التي لم ترتكب جُرم في حياتها سوى أنها أليفه.
العجيب أن سكان هذه الجزيره لا يستفيدون من لحوم الدلافين القتيله بل يتركون الكثير منها ليتعفن ثم يتم القائها في البحر مرة أخرى.

ثم يتهموننا نحن بالإرهاب حين نقيم شعائرنا في عيد الأضحى ونذبح ما أحل الله لنا وتخرج علينا أبواق الفتنة ويتهمونا بالعنصرية وعدم الرفق بالحيوان !!