وفاة الابن الثالث لمذبحة المنيا والأم في حالة خطرة

2017-11-08 14:16:56


كتب /أحمد العيسوي المصري


اكدت مديرية أمن المنيا أن الطفل الثالث قد توفي ، وكانت البداية مع تلقي مدير الأمن اللواء ممدوح عبد المنصف إخطار من المباحث الجنائية برئاسة العميد منتصر عويضة، أفاد بورود بلاغ من مأمور مركز شرطة المنيا العميد رأفت الحلوانى بقيام زوج في قرية ريدة التابعة لمحافظة المنيا بضرب أولاده الثلاثة وزوجته ببلطة وهم نيام وتم نقلهم إلى المستشفى وهم في حالة حرجة جداً، وتوفي طفلين من أبناءه بعد الحادث مباشرة ومنذ قليل توفي الثالث، بينما الزوجة تقبع في المستشفى الجامعي بين الحياة والموت هي الأخرى.

وقالت مديرية الأمن أنه فور وقوع الحادث انتقل إلى مكان الواقعة رئيس مباحث مركز المنيا الرائد محمد منير، وتم إجراء التحريات الأولية، وتبين أن الزوج هو شاب يبلغ من العمر 32 سنه، ويدعى خالد ف، قام بالإمساك ببلطة، وتعدى بها على زوجته وأولاده الثلاثة وهم :
شيماء وتبلغ م العمر 29 سنة “زوجة الجاني”.
أحمد ويبلغ من العمر 6 سنوات، وهو النجل الأكبر للجاني.
أدهم ويبلغ من العمر 7 سنوات.
عمرو ويبلغ من العمر 4 سنوات.
وماتوا جميعاً الآن ولم يتبقى إلا الزوجة التي تصارع الموت هي الأخرى.
كما أكدت تحريات المباحث أن الزوج الجاني مريض نفسي وتم إيداعه مستشفى الأمراض العقلية قبل ارتكاب الواقعة.




موضوعات ذات صلة