أهمية اللغة الداخلية لكل فرد بداخل مجتمعنا!

2017-11-10 11:54:37


بقلم مي خفاجة... ان اللغة أساس تنشئة كل فرد بداخل أسرته ومجتمعه ، وتتشكل اللغة من جانب الأم والأب والأخوات والأصدقاء والبيئة المحيطة بالفرد ، لذا سوف نتناول تعريف اللغة وأهم أنماط المشكلات اللغوية. فاللغة :هي نظام من الرموز الصوتية تستخدم لنقل الأفكار والمعلومات والمعتقدات ، فهي وسيلة التفاهم بين كل فرد والآخر ، وقد تختلف من مجتمع إلي مجتمع آخر ، لذا فاللغة هي أهم طرق التواصل بين الأفراد بداخل وخارج المجتمع . أنماط المشكلات اللغوية تتمثل في :(اللغة الداخلية:(هي اللغة التي يتحدث بها الفرد مع نفسه،وبعض الأفراد المعاقين سمعيا يجدون صعوبة في مشكلة التواصل باللغة لذا فقد يتفاهمون بالاشارة أو التخاطب مع بعضهم البعض ومع الآخرين) ، اللغة الاستقبالية :(وهي قدرة الفرد علي فهم اللغة ولكن تختلف سرعة الاستقبال من فرد لآخر علي حسب سرعة الاستجابة ، فمثلاً : (الأطفال ذوي تشتت الانتباه يجدون صعوبة في (اتباع التعليمات المراد للفرد اتباعها ، استيعاب معاني الكلامات ومعانيها ، كيفية تركيب الجمل البسيطة والمعقدة) ، اللغة التعبيرية :(وهي القدرة علي استخدام اللغة برموز تعبيرية مثل لغةالجسد (كتعبيرات الأيدي والوجه والعين...) و محركاتها، وبعض الأفراد يجدون صعوبة في التواصل الاجتماعي ).

 




موضوعات ذات صلة