مصر تحى اليوم العالمى لذكرى ضحايا الطرق للعام السابع على التوالى من 18 حتى 24 نوفمبر 2017

2017-11-14 18:26:07


متابعه : سمير إبراهيم


صرح المستشار سامى مختار رئيس مجلس ادارة الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق واسرهم ...أنه قرر مجلس ادارة الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق واسرهم احياء اليوم العالمي لذكرى ضحايا حوادث الطرق هذا العام المقررله يوم الاحد 19 نوفمبر الجارى بمهرجان مصر السابع للسلامة على الطريق ويعد هذا المهرجان هذا العام طريقة مختلفة تماما عن ماسبق حيث حيث يركز على ابراز المجهودات التى قامت بها الجمعية والدولة متمثلة فى المشروع القومى للطرق والدور الايجابى للاعلام فى نشر ثقافة السلامة على الطريق ووزارة الصحة فى هذا المجال تطور هيئة الاسعاف اللمصرية وتنشيطها فى هذا المجال . وايضا الدور التشريعى .


فيما ذكرت الاستاذة ايمان حماد عضو مجلس ادارة الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق ومدير ادارة تدريب المرأة بها بان الجمعية تدعوا جميع الجهات العاملة فى مجال السلامة على الطرق للمشاركة معها فى ايضاح المجهودات التى تبزل فى هذا الصدد .والخطت المستقبلية .
واوضحت ايمان حماد بان الجمعية تدعوا كل جهة ساهمت بشكل او اخر فى هذا المجال الى مراسلة الجمعية وارسال تقرير عما قدمته وساهمت به فى هذا المجال خلال السنوات الثلاثة الماضة حتى تتمكن الجمعية من القاء الضوء عليه ووضعه فى كتاب يوضح للمواطنين المجهودات التى تبزل فى هذا الصدد لرفع معدلات السلامة والامان على الطرق والاخذ بالفعال منها .
فيما ذكر الاستاذ /محمد المختار مدير برامج التوعية بالجمعية المصرية لرعاية ضحايا اطرق واسره بان الجمعية تقيم بهذه المناسبة معرض لاهم الاعمال التى قامت بها وكذلك الجهات العاملة فى مجال السلامة على الطرق .


وذكر محمد المختار بانه يعد المهرجان هذا العام وقفة مع النفس لنتعرف على اين نحن من هذه القضية الهامة وهل نحن نسير فى الطريق الصحيح نحو خفض معدلات حوادث الطرق وما هى الخطط المستقبلية التى تضعها الدولة والجهات الاخرى للسير قدما نحو رفع درجة السلامة على الطرق .
ويوضح الاستاذ خالد عبد المنعم الامين العام للجمعية المصرية لرعاية ضحايا اطرق واسرهم بان عالميا يقدر عدد القتلى جراء حوادث الطرق سنويا بـ 1.25 مليون شخص واكثر من 50 مليون مصاب ، وفى مصر مايقرب من 16الف قتيل و60 الف مصاب ونعرب من جديد عن تصميمنا بالجمعية على الحيلولة دون حصول هذا النوع من الوفيات والاصابات.
ويذكرخالد عبد المنعم بانه يمكن تفادي العديد من المآسي عبر تبني مجموعة من التدابير البسيطة التي لا تعود بالفائدة على الأفراد والأسر فحسب، بل على المجتمع بأسره ويزداد إدراك التحدي الهائل الذي يواجه التنمية والصحة العامة بسبب الوفيات والإصابات الناجمة عن حوادث المرور.


وهذا الإدراك المتزايد دفع الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق إلى حث الخطى لوضع حد لهذه الحوادث.
وذكرت هبة ابراهيم المحامية واخصائية التوعية بالسلامة على الطرق بالجمعية بانه في وقت سابق أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة وللمرة الأولى في التاريخ ”عقد للسلامة على الطرق وبهذه المناسبة أطلقت الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق واسرهم مهرجان مصر لاحياء اليوم العالمى لذكرى ضحايا حوادث الطرق وهى (جمعية اهلية غير هادفة للربح ) تهدف الى خفض معدلات حوادث الطرق عن طريق نشر الوعى بالسلامة على الطرق وذلك لبيان دور الفرد فى هذا الصدد سواء كان سائق او راكب او مشاه وكذلك دور الجهات الحكومية وغير الحكومية ( الادارة العامة للمرور– الهيئة العامة للطرق والكبارى – وزارة الصحة – هيئة الاسعاف- وزارة السياحة – وزارة التربيىة والتعليم – وزارة الاوقاف الاعلام الرسمى والغير رسمى - المحافظات) ودور جهات رفع الوعى المجتمعى مثل الجوامع و الكنائس – المدارس الجامعات – ادارات التدريب بشركات القطاع العام وقطاع الاعمال والشركات الخاصة وخاصة ادارات السلامة فى هذه الشركات بالتواصل مع الجمعية لاقامة فعاليات بهذه المناسبة على مدار العام مثل تدريب العاملين بالسلامة على الطرق لرفع الوعى المجتمع
دور الاعلام فى خفض معدلات حوادث الطرق


وتناشد عبير عزازى عضو الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق واسرهم جميع وسائل الاعلام المرئى والمسموع والمكتوب بالتضامن مع الجمعية فى حملتها هذه لما للاعلام من دور هام فى نشر الوعى بين المواطنين ممايؤدى الى خفض معدلات حواث الطرق وذلك من خلال الاخبار ومن خلال الابواب المتعددة على سبيل المثال باب الصحة وبيان اثر السرعة على اصابات العظام وباب الفكر الدينى وكتاب المقالات بالصحف وغيرها من الابواب . ومن خلال برامج التليفزيون المختلفة وخصوصا برامج التوك شو التى يلتف حولها المشاهدين يوميا مما لها اكبر الاثر فى تذكير المواطنين ويؤثر ذلك على خفض معدلات حوادث الطرق ..
كما دعا طاهر حماد المحامى وعضو مجلس ادارة الجمعية لمصرية لرعاية ضحايا الطرق واسرهم الجميع بالوقوف بجانب مصابى حوادث اطرق واسرهم فى محنتهم التى المت بهم .




موضوعات ذات صلة