ضرورة ايمان الرجل والمرأة بأن كل حاجة مكتوبة عند الله سبحانه وتعالى!

2017-11-27 11:48:28


بقلم مي خفاجة... مشكلة تعدد الأزواج أصبحت منتشرة بنسبة كبيرة في الفترة الأخيرة ، فقد تعاني الزوجة الأولي أشد معاناة في مسألة تعدد الزوجات. فعلي الزوجة اذا تقبلت الأمر خصوصا اذا كان بينهم أولاد فهناك طرق إيجابية لمعاملة زوجها بطريقة حسنة تتمثل في : (أن تتيقن المرأة بأن لن يأتي شئ الاماكتبه الله لنا ، عدم النظرة المأساوية لحياتها الزوجية حتي لاتتحول إلي هموم ونكد فتتسبب في العديد من المشاكل حتي لايعتصر قلبها وقلبه ، فهناك نوع من المرأة تعتبر الزوجة الثانية كأنها هم وحزن في صالحها لأنه تكفير عن سيئاتها وايمانها بأن كثرة الغيرة بين الزوجين تسببت في العديد من المشاكل بينهم ، لجوء الزوج إلي الزواج الثاني نتيجة عدم ارتياحه في زواجه الأول بسبب كثرة الخلافات والأراء بينهم ، فاجعلي هدفك الأول هو تحقيق الاستقرار والراحة ،ترك كل ما ينافي الهدوء والسكون بالمنزل في حياتك الزوجية خلف ظهرك ، مراعاة حسن الاستقبال وطيب المعاشرة والتفاني في خدمته ، استقباله بجمل الترحيب بلطف وتحبب إليه ، العمل علي تحويل جزء من وقتك اتجاه زوجك بمشاعر الحب والهيام والمطالعة والاستجمام ، محاولة تخفيف الضغوط علي زوجك ومنع مايعكر مزاجه ، الاهتمام بالأساليب الصحيحة لتربية أبنائهم ، الاستفادة من الوقت الذي يقضيه الزوج معكي باستقباله بابتسامة وولهان وشغف وحب حتي تخففين عنه كافة الامه النفسية وضغوط العمل عنده ، تهيئة الطعام المحبب إليه بأشهي النكهات الطيبة ، احرصي أن يهنأ في منامه وحياته الطبيعية معكي ، جعل الأوقات التي لا يقضيها في زيارة أهلك وأهله ومتابعة أبنائك بصورة طبيعية حتي لايشعر أطفالك الابالحب والمحبة بينكم ويشعرون بالأمن والأمان بداخل أسرتهم وبيتهم ، الاحتساب عند الله كل ما تفعليه ، العمل علي راحة أسرتك ومراجعة أخطائك التي بعدت بينك وبين زوجك ومحاولة تلاشيها حتي ولو بالتدريج ، اعادة زوجك لما كنتي عليه قبل الزواج من التزين واشعاره بالحب والتمييز وأنه كل شئ في حياتك ، عدم احساس زوجك بالمشاكل والضغوط بطريقة خاطئة مثل الكلام بصوت عالي وتعكير مزاجه ونسيانه أو اهماله ، اشعار الزوج بالحب والحنان في كل تصرفاتك له ، الايمان بالله والتوكل عليه والاكثار من صلاوتك ودعواتك بالاستقرار والحب والمحبة بينكم وأن تستديم علاقاتكم القوية مع بعضكم البعض)




موضوعات ذات صلة