القياده العامه لمكافحة الإرهاب والتطرف والفساد تحتج على الزيف التاريخي الذي سرده الرئيس الأمريكي

2017-12-07 10:10:38


وائل فارس عايشه
احتجت اليوم القياده العامه لمكافحة الإرهاب والتطرف والفساد المصريه على الزيف التاريخي الذي سرده الرئيس الأمريكي وصرح المهندس فتحى المحلاوى نائب رئيس القياده فيما يتعلق بأن مدينة القدس بناها اليهود، وأن كل الأديان تنعم بالحرية التعبدية داخل المدينة، وهي إدعاءات كاذبة وترويج للأفكار الصهيونية، وتعد هروبًا من أزمات داخلية يواجهها ترامب قد تهدد مستقبل حكومته.وطالب المهندس فتحي المحلاوي نائب رئيس القياده العامه العرب والمسلمين بتوحيد الجهود والخطى الدبلوماسية والسياسية لمنع تنفيذ هذا القرار الفج، الذي يعتبر اعتداءً على الحقوق العربية والإسلامية، وتطاولاً عن الأمتين وافاد انه عن بيان صادر من القياده العامه لمكافحه الارهاب والتطرف والفساد انه ضد هذه الموامره .
واعلن تأييدنا لأي تحركات تتم ضد هذا القرار تقوم بها الحكومات أو المنظمات الدولية أو الشعوب العربية والإسلامية على أي مستوى.ونوكد ان مدينة القدس هي مدينة إسلامية عربية وهي عاصمة دولة فلسطين، وأنها تحت الاحتلال الصهيوني، وأن القرار لن يغير الوضعية القانونية والدينية والتاريخية للمدينة، ويؤكد أن مقاومة الاحتلال بشتى الطرق واجبة حتى استعادة الأراضي المحتلة
.




موضوعات ذات صلة