قوة اتحادك بداخل أسرتك قوة وترابط وليس ضعف!

2018-01-10 10:03:02


بقلم مي خفاجة ... ان الكسوف الاجتماعي ذو مواقف ومثيرات مختلفة تتمثل في (مواقف لقاء الآخرين من ذوي الأهمية ، ومواقف المناسبات ، ومواقف المواجهة ، ومواقف خاصة ، ومواقف مع العامة ،و المواقف الجديدة ، والمواقف المحرجة ، والمواقف التقويمية ) . المواقف التقويمية التي تسبب الكسوف الاجتماعي تتمثل في (التقويم السلوكي ، التقويم المعرفي ، التقويم المهني، التقويم الأخلاقي ، التقويم الجنسي ،التقويم النفسي ، التقويم العاطفي) . المشاكل التي تنجم عن الكسوف الاجتماعي تتمثل في ( العنوسة ،التجنب ، التوحد ، الوساوس القهرية ، القلق الاجتماعي ، العصابية ، الانطواء ، الاكتئاب ، العزلة الاجتماعية ) .طرق العلاج المختلفة للحد من الكسوف الاجتماعي تتمثل في (التنشئة الأسرية التربوية السليمة ، زرع روح التعاون بين الأفراد من خلال الأسرة أو المؤسسات التعليمية ، بث روح العمل الجماعي في جميع المهن المختلفة ، تشيجع الفرد الخجول عند حضوره المناسبات ، عمل برامج تعديل سلوك لتعديل بعض الأفكار اللاعقلانية أو اللامنطقية عن الفرد الخجول ، زرع القيم والمبادئ الدينية السليمة في روح الأفراد منذ الصغر ، التوعية الأسرية بطرق التعامل الصحيحة من خلال الإعلام ووسائل الإعلان المختلفة ، تنشئة الأفراد منذ الصغر علي محبة الآخرين وكيفية التعامل مع المواقف المختلفة ، مساعدة الفرد الخجول علي ابتكار طرق بديلة لحل المشكلات التي يواجهها بالتدريج ، مراعاة الفروق الفردية بداخل الأسرة الواحدة والمؤسسات التعليمية والمهنية للفرد ، تنمية الثقة بالنفس لدي الفرد المقبل علي الزواج ، إدراك مفهوم الذات والمهارات المتميز بها الفرد الخجول وتنميتها ، الاشتراك في الأنشطة الاجتماعية المختلفة ).