نائب بالبرلمان يطالب الحكومة بإلغاء الكتب المدرسية وتفعيل الاجهزة إلكترونية .

2018-01-10 17:41:10


محمود عشري

اقتراح برغبة إلي السيد /رئيس مجلس الوزراء والسيد الدكتور/ وزير التربية والتعليم بشأن / إلغاء الكتب المدرسية واستبدالها بمناهج يتم وضعها على أجهزة إلكترونية (تابلت) ومن ثم توزيعها على الطلاب، بحيث يكون البديل هو أجهزة إلكترونية، توضع عليها المناهج الدراسية، حيث إمكانية تحديث المناهج الدراسية في أي وقت وإلغاء أخرى ، لأن طباعة كتب تكلف الملايين من الجنيهات، حتى لو كان الأمر يتعلق بتغيير درس واحد في الكتاب. بالإضافة إلي ما تتميز به المناهج الإلكترونية من أثار ايجابية علي الطلاب من حيث التعلم بطريقة البحث وليس التلقين والحفظ، فضلا عن توفير 3 مليارات جنيه سنويا تكلفة طباعة الكتب المدرسية، ويمكن توجيه هذا المبلغ لشراء أجهزة إلكترونية توزع علي الطلاب يتم تسليمها لوزارة التربية والتعليم بنهاية كل صف دراسي وتوزيعها على الملتحقين الجدد بهذا الصف.

المذكرة الإيضاحية

إن الاستغناء عن الكتب المدرسية وتحويل المقررات إلى مناهج تفاعلية علي أجهزة التابلت الإلكترونية هدف سامي لا مفر منه، لأن هذا الهدف السامي يستهدف تعليم الطلاب عبر الإنترنت كإحدى وسائل العصر الحديث ليكونوا قادرين على التعامل مع التطور التكنولوجي، كما أنه ليس منطقيا تخصيص 3 مليارات جنيه سنويا لطباعة الكتب المدرسية لتوزيعها علي 52 ألف مدرسة وبالتالي فهناك هدف لتخفيف الضغط على موازنة الدولة.

كما أن أولياء الأمور لن يتحملوا فاتورة البنية التكنولوجية أو شراء أجهزة تابلت، كل ما علي الطلاب هو أن اعادة جهاز التابلت بعد انتهاء العام الدراسي إلي الوزارة، ويوقع ولي الأمر على ذلك وإلا حفاظاً على المال العام للدولة.

والهدف قائم على سياسية تعليم الطلاب وتشجيعهم علي البحث والابتكار والقضاء علي سياسة الحفظ والتلقين، ولا يمكن أن يتم تطبيق ذلك مع استمرار الكتاب المدرسي الذي يرسخ لاستمرار الحفظ والتلقين والمناهج القديمة، وبذلك كانت الرؤية الجديدة للتطوير في حاجة إلى أن يكون النظام التعليمي قائما على التعامل بشكل إلكتروني بحت.




موضوعات ذات صلة