يا صديقي

2018-01-10 19:06:45


بقلم الشاعرة _ علا منير  (ايلاف سلام )

يا صديق أخبرني ..كيف ضاع منا الطريق ..

كيف تشتتنا ها هناك ..وهنا صار كل منا حريق ..

ضعنا يا صديقي واخطات أقدامنا الخطي...

في دروب الحياه.. أم نحن من قسمنا بيننا الطريق ..

كنا ها هنا... تملأ الدنيا ضحكاتنا ...كنا هنا صغار ..

كنت تنادي أمي ب أمي ..وكانت داركم لي دار ..

بجانب تلك ال شجره اتفقنا أن العمر لنا مدار..

وأننا كما جناحي العصفور أن انتقص واحد ما استطاع العصفور التحليق خارج العش و طار ..

وما استطاع أن ينفض عن عينيه الغبار..

يا هل تري يا صديق هل تزداد المسافات بيننا تباعدا ..

كلما إزدادت الأعمار ..؟! لما أسير انا في طريق لا تختاره انت ..

من منا يا تري قد أخطئ الإختيار ..؟!

هل فرقتنا قلوبنا.. أم سنلقي بالذنب علي الأقدار ..

يا صديقي ..ويا رفيقي.. ويا عمرا وذكريات ..

مازالت في طريقي ..عد هنا ..عد لنبقي صغار ..

عد ل تقسم أمي بيننا الرغيف ..وتحذرنا أمك في قصصها من الأشرار ..

عد يا شريك الدار .. أثار اقدامك في الإبتعاد مازال لها في قلبي أثار ..

يا صديقي فلتقتفي ذاك الأثر ..

قلبي بعدك كما الفقير في الشتاء يقاسي البرد منقهر ...

أسألك بحق ما كان وبحق الفرح الذي بعدك اندثر ..

ان تعود لنحيي ذكريات صداقة لا تنكسر..