من قال أني نسيت

2018-01-13 19:09:28


بقلم الشاعرة ..

علا منير (ايلاف سلام)

 

ها قد أتى الوقت الذي تصحو فيه انت ..

وانام انا ...

ها قد استطعت أن ارد الصفعات التي تحملتها سابقا ...

عندما كان الحب يغرد كذبا بيننا ...
الآن حان لي آن انام ...الآن ما عاد للدمع علي الخدود مكان ...
دع عنك ما كان منك منذ زمان ..دع عنك ظل البراءة وضوء المكان ...
لطالما كنت الحبيبه والطبيبة والصديقة والقريبه ...والبعيده
لطالما كنت لك تلك الفريدة ..
ولكن انت ارتضيت ان تقتلني ...

في معبد الحب لاصير بعدك تلك الشريده ..

تلك الشهيدة..الوحيدة
بعدك سكنت اللحود..

وأصبح حزني بلا حدود..اطرق باب الفرح ف تبني السدود...

كان شبابي يذبل ..وكأني لن أعود ..
خانتك عيناك أم انت من خنت مبصرا ..متعمدا..كل العهود..!!

....كنت أتحلل أمامك وينخر الدمع في عيناي..

كما تنخر في العظام الدود..

كانت كلمات التوسل ترتعش علي شفاهي ..

كما الطفل متوسلا ..ألا يصلبوا جدته العجوز ..

وكأنك ما كنت حبيبا...

ما كنت عزيزاً. .. بل كنت عدودا لدود ...!!
ولكن كفاني ..كفاني ..كفاني ..
لما إجعل الحزن عنواني ..

!!لما تعيش انت...

وتنعم يعد غدرك ..

بعد طعنك ..بعد حبك الفاني ...كفاني ..
سأمحي الدمع المبحر في تلك الخدود ..

سأهجر القبر لن أسلم عظامي لذاك الدود الحقود ...

سأعود ...
ل أنا سأعود ...لنفسي سأعود ..ولك فلتعلم...👇
من أجلك أيضا ومن أجل انتقامي.

.سأعود. .

قد نفضت الغبار وقتلت الظلام الممدود بلا حدود ..
من قال إن الظلام بلا حدود ..

من قال أنني قد أرتضي ذهابا كما العقد المفروط ..!!

لملم ذاك العقد واعطني حباته ..أما الحبل سأصنع منه القيود ..

كبل ظلامك .

.كبل عصرك ما عادت قلاعك محصنة مني ..

فقد وعدتك أن أعود ..
وها انت اليوم محطما وأنا من تراك حيا ...يأكلك الدود..




موضوعات ذات صلة