أخيرا يسدل الستار علي حكاية 56 عاما من الاشباح في عمارة رشدي بالاسكندريه

2018-01-14 00:33:13


متابعة/ رفعت خلف

حكايات وروايات عماره الاسكندريه بمنطقه رشدي
بالاسكندريه لاتسمع عنها إلا في روايات الف ليله وليله يعرفها جيدا اهل الاسكندريه وخاصه منطقه
رشدي منذ زمن بعيد يرجع تاريخها مايقرب من 56
عاما عمارة تسكنها الاشباح والعفاريت ولا يستطيع
أي شخص الإقامة في تلك العماره والتي تتكون من
خمس ادوار متكرره بجانب الدور الارضي منها

الحكايه من البدايه بدأت قصه تلك العماره منذ 56
عاما وبالتحديد عام 1961 عندما قام خواجه يوناني
ببناء تلك العماره وأتى بعائلته للإقامة بها وبالفعل
جاءت زوجته واولاده للاقامه في تلك العماره وبعد مرور اسبوع من إقامتهم ذهب مع اولاده في رحله
صيد ولكن لم يأتي منها نتيجه غرق مركبه ووفاته مع اولاده .
بعد هذه الحادثه قامت زوجته بعرض العماره للبيع
حتي تعود الي دولتها وتم البيع لشخص يدعي محسن بك تاجر اخشاب في ذاك الوقت وعند اقامته في تلك العماره شاهد أشياء غريبه مما جعله لترك تلك العماره وعرضها للبيع وتوالت الاحداث في هذه
العماره لكل من اقام بها من حرائق وانتحار احد الاشخاص كان قد استأجر مكان في تلك العماره وبعد
اسبوع واحد قام بالانتحار واخر تلك القصص من حكايه عماره رشدي عندما ذهب أحد العرسان للاقامه بها معلنا التحدي بأن هذه مجرد شائعات وبالفعل ذهب هو وعروسه واستأجر الدور الاخير منها وفي صبحيه زواجه شاهده اهالي المنطقه هو وعروسه
شبه عاريان ومغمي عليهم بالشارع أمام العماره وبعد الافاقه قام بحكي ماشاهده في هذه الليله شئ لايصدقه بشر .

وبعد هذه الحكايات قرر مالكي هذه العماره بهدمها
واقامه مول تجاري بديلا عن عماره الاشباح واسدال الستار علي حكايه 56 عاما من الرعب

 




موضوعات ذات صلة