أمراض الفم قد تؤدى إلى أمراض القلب

2018-01-15 15:26:38


كتب: بهاء الدين عابد

 

الابتسامة: هي حياة وروح الإنسان إذ تعطينا النشاط والحيوية وبسببها يقبل الناس عليك، وهي طريقة للتعبير عمّا يجول داخلنا، بطريقة مهذبة، كما أنها تعطي جمالاً للوجه واستقراراً وسلاماً داخلياً.
ولدى الفيسيولوجيين الابتسامة هي تعبير وجهي يتشكل من خلال ثني العضلات الأكثر وضوحًا التي تكون قريبة من طرفي الفم. بين البشر وتعتبر الاسنان هى احد العوامل المساعدة فى الابتسامة لذا وجب علينا الحفاظ على اسناننا لبقاء الابتسامة على وجوهنا بخلاف الحفاظ على اجسامنا من امراض الفم المتعددة التى قد تصيب الجسم بالعديد من الامراض الاخرى لذا كان لنا هذا الحوار مع الدكتور أحمد عباس
حوار :- بهاء الدين عابد
ما اهمية العناية بالاسنان ؟ وهل هناك ضرورة في زيارة طبيب الاسنان بصورة دورية ام عند الحاجة فقط؟
موقع الاسنان مهم جدا وتواجدها فى مقدمة الوجه الامامية تعطي ملامح الشخص فضروري المحافظة عليها لانها تؤثر على النطق والشكل ولهذا فزيارة طبيب الاسنان ضرورية.
كيف نتلاشى الأمراض التي تسبب فقدان الأسنان عند الأطفال عند ظهور الأسنان الدائمة ؟
هناك نسبة عالية من الإصابة بتسوس الأسنان بسبب أمراض اللثة فأكثر أمراض اللثة تبدأ بعد عمر 25 سن وتتحول إلى أمراض مزمنة ولهذا ننصح بنظافة الأسنان بالفرشة وبالمعاجين التي تحتوي على الفلورايد لان الفلورايد يساعد على تقوية اللثة والأسنان.
.

ما مخاطر فقد الاسنان؟
فقد الاسنان يؤثر على الشخص ماديا ومعنويا بالسلب حيث يتم بلع الطعام دون طحنه وتفتيته بالاسنان وبذلك يجلب الكثير من امراض الجهاز الهضمى، بخلاف مشكلة عدم انتظام مخارج الكلمات وأبضاً فى حاله فقدك الأسنان الخلفية يجعل الفك العلوى يتقدم قليلاً على الفك السفلى مما يجعل الشخص أكبرسناً.

ما العلاقة بين أمراض الفم والقلب؟
ان صحة فمك تنعكس على باقى أجزاء الجسم وتؤثر فيها وتم الربط مؤخراً بين أمراض الفم وأمراض القلب وعلى سبيل المثال، إذا عانيت من مرض فى الفم فإن البكتريا قد تتسرب إلى مجرى الدم ومنها إلي عضلة القلب، فبجانب حاجتك لتنظيف أسنانك بالفرشاة فإنك بحاجة إلى استخدام خيط التنظيف حيث يمكنها الوصول للمناطق التى تعجز الفرشاة الوصول إليها وتنظيفها.
ما سبب رائحة الفم الكريهة؟
أمراض الفم هى أهم أسباب ظهور رائحة كريهه ولكنها ليست السبب الوحيد فشرب القهوه يتسبب فى قله إنتاج اللعاب وبالتالى يؤدى إلى ركود كل شيء بالإضافة إلى الأكلات ذات الرائحة القويه فى وقت متأخر بالليل علاوة على تدخين السجائر وشرب الكحوليات وبذالك يجب إخبار المريض بأن رائحة فمه كريهة ويجب عليه استخدام خيط تنظيف أو فرشاه.

ما السبب فى تأكل الاسنان؟
يحدث تأكل للأسنان بسبب المشروبات الفوارة، وليس المشروبات السكريه فقط والسبب هو حمضية المشروبات الفوارة والمشروبات الخاصة بالحمية الغذائية حيث تقلل سمك الطبقة الخارجية للأسنان وبالتالى تؤدى إلى ضعفها.
كيف يحافظ اللبان على الاسنان؟
يساعد أكل اللبان على تحفيز إنتاج اللعاب الذى يحمى الأسنان ولكن يجب أن تختار النوع الأفضل والابتعاد عن النوع السكري لانه الأسوأ، أما الخالي من السكريات هو الأفضل حيث يساعد على حماية الاسنان بمنع ظهور البكتريا.

كيف تفسر أن الكثير من الاشخاص يستخدمون مبيضات اسنان ولكن لم تعطى الناتج المطلوب؟
عندما نتحدث عن مبيضات الاسنان فانصح بالحصول عليها من عند الطبيب وليس من فوق الأرفف بالمحلات التى قد لا تعطي نتائج جيدة وكذلك عند اختيار خيط التنظيف والفرشاه .

كيف نستخدم اللسان لاختبار نظافة الاسنان؟
نبدأ غسل الأسنان بالفرشاة بعد وجبة ألإفطار فى الصباح وأخر شىء في أخر الليل ونبدأ بالجانب العلوي على اليمين يليه الناحيتين بالفرشاة ثم المقدمة والمؤخرة ثم ننتقل للجانب الأخر على ان تكون الحركة على هيئة دوائر ثم نستخدم اللسان لاختبار مدى نعومة ونظافة الاسنان.

كيف يتم تعويض الأسنان المفقودة أو علاج الأسنان المتهالكة والمكسورة؟

الاستعاضة السنية هو علم من علوم طب الأسنان والذي يعنى بتعويض الأسنان المفقودة أو علاج الأسنان المتهالكة والمكسورة وذلك باستخدام تعويضات لها تساعد على استعادة الشكل الجمالي والوظيفي للأسنانوتنقسم التعويضات السنية إلى ثابتة ومتحركة.

ما التعويضات الثابتة التى تستخدم لعلاج الأسنان المتهالكة والمكسورة؟
هي تلك التركيبات السنية التي تثبت في الفم بشكل دائم ولا يمكن إزالتها إلا عن طريق طبيب الأسنان. ومن أنواعها زرع الأسنان، التيجان والجسور، حيث يستخدم زرع الأسنان والجسور لتعويض الأسنان المفقودة. أما التيجان فهي تستخدم في تغطية الأسنان المتهالكة والتي لا يمكن علاجها بواسطة الحشوات المعتادة.

أيهما الأفضل زراعة الأسنان أم الجسر لتعويض سني المفقودة؟
في زمننا الحاضر يكون الجواب زراعة الأسنان، وذلك نظرا لما وصلت اليه تقنيتها من نجاح باهر قد يصل الى أكثر من 90%. أضف الى ذلك ان الزراعة أفضل من الناحية التحفظية لأنه يتم تعويض السن المفقود بآخر من غير التأثير في الأسنان المجاورة كما في حالة التعويض بالجسر، حيث يتم نحت الأسنان المجاورة للفراغ ويتم تغطيتها بعد ذلك بالتركيبة، أي يتم استخدامها كدعامة لتعويض السن المفقودة، ولكن في بعض الأحيان يفضل الأطباء والمرضى تقنية الجسور وذلك في حالات معينة يحبذ فيها تعويض السن المفقودة بجسر أو في حالات لا تنفع فيها زراعة الأسنان.
ما التعويضات المتحركة التى تستخدم لعلاج الأسنان المتهالكة والمكسورة؟
هي من اسمها عبارة عن تركيبات يستطيع المريض إزالتها من الفم وإعادة تركيبها بنفسه. ويمكن استخدامها لتعويض عدد من الأسنان المفقودة وتسمى التركيبات الجزئية أو تعويض طقم الأسنان كاملا لأحد الفكين أو كلاهما معا وتسمى التركيبات الكاملة المتحركة.
وهذا النوع من التعويضات قل استخدامه في الوقت الحاضر مع التقدم في زراعة الأسنان وقد يتم اللجوء إليه بشكل مؤقت ليساعد المريض على مضغ الطعام وعلى النطق قبل عمل التركيبة النهائية أو الزراعة، وكذلك تستخدم في حالة فقدان الأسنان الأمامية كحل جمالي مؤقت قبل عمل الزراعة أو الجسر، أو قد تكون حالة المريض الصحية لا تقبل عمل الزراعة كما في حالة هشاشة العظام الشديدة التي تؤثر في سمك وعرض عظام الفكين للمريض وقد يصل في بعض الأحيان إلى التآكل المتقدم، حيث ان وجود عظم فك قوي وصحي مهم جدا لعمل أي تركيبة وبالأخص زرعة السن. وكذلك أيضا مرضى السكري وبالأخص غير المنتظمين على العلاج، حيث تتأثر عظام الفك مع هذا الداء ولذا يجب تشخيص الحالة بشكل جيد قبل الشروع في عمل التركيبات.
وقد يلجأ المريض الى اختيار التعويضات المتحركة عوضا عن الثابتة بسبب التكلفة حيث تعتبر اقل تكلفة نوعا ما.
وفي النهاية يجب أن نشير الى ان هناك العديد من العوامل التي تحدد اختيار نوع العلاج بالتعويضات السنية وتشمل حالة المريض الصحية والعناية اليومية بالفم وسلامة الأنسجة الداعمة للأسنان والفم وكذلك شدة المشكلة حيث يقوم الأخصائي بدراسة العوامل ووضع خطة العلاج ومن ثم مناقشتها مع المريض وتحديد الأنسب. كما ان التكلفة تلعب دورا مهما في تحديد نوعية العلاج.

ما المواد المستخدمة في صنع التيجان والجسور؟
هنالك العديد من المواد المستخدمة لصناعة التركيبات الثابتة، كما ان هناك طرقا متعددة لعملها خاصة مع التقدم الواضح في طب الأسنان والمواد المستخدمة فيه.
وتنقسم أنواع التيجان المستخدمة إلى:
11 ـ التيجان الذهبية والمعدنية: وهي مصنوعة من معدن أو من ذهب وهذا النوع يستخدم منذ القدم في صناعة التركيبات، حيث وجدوا فيه قلة المشاكل المصاحبة له. ولكن لا يمكن استخدامه إلا في الأسنان الخلفية بسبب لون المعدن. ويعتبر الأقل تكلفة من غيره وقد انتهى عصر هذه التيجان والجسور كون البديل الموجود أصبح أكثر كفاءة وقوة.
22 ـ التيجان الخزفية الملتحمة بالمعدن: وهي مصنوعة من مادة الخزف ويدمج المعدن معها لتقويتها. وبهذه الطريقة يستفاد من الخزف للناحية الجمالية ومن المعدن للمتانة. ولكن في بعض الأحيان قد نلاحظ تأثير لون المعدن وقد ينعكس من خلال التركيبة وبالأخص عند عدم مراعاة الدقة في عملها لذا يتطلب ذلك عملها في معامل متمكنة وبالأخص في الأسنان الأمامية.
33 ـ التيجان الخزفية الكاملة: وهي التي تتكون من مادة الخزف فقط وبالتالي تعطي شكلا طبيعيا للسن. ونظرا الى أن مادة الخزف رقيقة وسهلة الكسر تحتاج السن لنحت أكثر حتى تتيح استخدام طبقة كثيفة من الخزف. وقد تقدمت تقنية الخزف الى حد أصبحت معه الجسور والتيجان تصنع من خزف فقط دون الحاجة الى معادن لتقويتها. كما ان ألوانها ونقاءها أصبحا أفضل بكثير الى حد انك لن تستطيع التمييز بين السن الخزفية والسن الطبيعية المجاورة. كما ان هناك مادة جديدة وهي مادة الزركونيوم، التي بدأ استخدامها كبديل أفضل للبورسلين العادي ويأمل الجميع في ان تضيف كثيرا من الجمال والقوة للجسور والتيجان.

فى النهاية ما النصيحة التى تود ان تقدمها؟
أود أن انصح الآباء والأمهات بالعناية بصحة أسنان أطفالهم وتعويدهم على استخدام الفرشة والمعجون لتنظيف أسنانهم منذ الصغر وكذلك زيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر وذلك لملاحظة مايحدث من تطورات.