نصيحة طبية

2018-06-06 16:47:59


امل كمال
هناك خطأ شائع عند كثير من الممرضين والممرضات والأطباء لا ينتبهون له وأحب التنبيه له بعد ضرب الإبرة (الحقنة) العضلية سواء أكانت في عضلة الإلية أم في عضلة الكتف:
يجب الانتباه أنه بعد سحب الإبرة يجب أن توضع شاشة معقة ويتم الضغط على المنطقة مدة تتراوح بين 3-5 دقائق متواصلة, ولكن ما يحدث هو أن الممرض أو الممرضة يكون في عجلة في أمره بسبب ضغط الناس أو العمل, فيقوم بفرك القطنة أو الشاشة لمدة ثوان ويقول للمريض انتهى الموضوع واذهب وهذا خطأ كبير,
فما الذي يحدث ؟؟
عند إدخال الرأس المعدني للإبرة إلى داخل العضلة وأثناء مرور الرأس المعدني عبر طبقات الجلد وعبر طبقات العضلات يصطدم ببعض الشعيرات الدموية الصغيرة فيمزقها, فتبدأ هذه الشعيرات بالنزف فإذا كان النزف في طبقة الأدمة (الطبقة الثانية من الجلد الغنية بالاوعية الدموية) أصبح هناك كدمة زرقاء مكان النزف, وإذا كان النزف عميقا في العضلة فإنه يحدث نزف في قلب العضلة يبدأ بالتجمع بشكل تدريجي مسببا كتلة كروية في داخل العضلة, في المرحلة الأولى تتليف هذه الكتلة وإذا بقيت تتكلس فيصبح هناك ما يشبه الحجر في داخل العضلة ويصبح مؤلما ومزعجا ويعيق الجلوس والحركة والركض والمشي وغير ذلك, ولا يمكن التخلص من هذا الحجر الكالسيومي في داخل العضلة إلا بعملية جراحية عميقة يتم استئصاله فيها وما يتبع ذلك من اختلاطات أو مشاكل
ولذلك إذا كان الممرض أو الممرضة أو الطبيب مشغولا فليخبر المريض أن يضغط بنفسه بشدة وبإحكام مكان ضرب الإبرة لمدة 3-5 دقائق, وإذا نسي أن يخبركم فقد أخبرتكم عن ذلك فلا تنسوه, فقد رأيت مرضى يخرجون من المستشفى وجلودهم كأنهم زرافة لما أصابهم من نزوف تحت الجلد, وأعرف حقيقة أن هذا المستشفى مهمل الذي رضي على أن يخرج مريضه بهذا الشكل, إذا طبقت القواعد الصحيحة تبقى العضلة سليمة ومهيئة للحقن باستمرار إذا تطلب الأمر لا سمح الله, ويبقى الجلد سليما والوريد سليما والأعضاء سليمة




موضوعات ذات صلة