دنيا حسين تكتب<<مجتمع مغيب>>

2018-06-20 21:57:22


قليل من الوحدة لا يضر، ولكن الانعزال التام يؤدي إلى الهلاك! 
خلق الانسان كائن اجتماعي يعيش ويتعايش لا يستطيع أن يعيش وحيداً مهما كانت الظروف، ولكن مع الانفتاح الذي يحدث في عصرنا الآن من شبكات التواصل الاجتماعي، وتواصله مع جميع انحاء العالم والتعرف على ثقافتها وأدي ايضاً الي التواصل مع المقربين دون الحاجة الي رؤيتهم وجها لوجه 
أدي الي حدوث صدمة كبيرة لدينا وهي عدم تواصلنا بشكل مباشر وانعزالنا والوصول إلى الوحدة والاكتئاب بالرغم من تواصلنا مع العديد من الاشخاص دون الحاجة الى رؤيتهم 
أصبح استخدامنا للمواقع التواصل الاجتماعي بشكل خاطئ وبشع دون الاستفادة منهم! 
عند سؤالك لأي شخص عن مدي استفادته الآن من مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، الواتساب، تويتر..... وغيرها من المواقع الأخري لن تجد الإجابة، ويمكن أن تكون الإجابة أن استخدامهم لتلك المواقع مجرد تقليد اعمى مثله مثل اصدقائه، لأن عدم استخدامه لها سيطلق عليه بإنه متأخر ومختلف عنهم. 
أصبحنا الآن نجري ونسعى وراء الموضة وأحدث الصيحات ونقلدها تقليد أهم حتى لو كانت لا تتناسب مع بيئتنا أو اخلاقنا وديننا، نسعى دائما وراء الجديد و لاندري اننا مغيبون فقط! 
مغيبون أن نتقدم ونعيد أمجاد الماضي ونحيا وهذا ما يفعله بنا الانفتاح ع البلاد الاجنبيه وتقليدهم دون تفجير ولكننا لم نجرب مرة واحدة أن نقلدهم في التقدم والازدهار، كل ما نفكر به الآن هي الموضة والتواصل الاجتماعي، وأحدث الاغاني والموسيقي فقط 
علينا أن نعيد حسابتنا مرة أخرى ونصحو من غفوتنا لعلنا ننقذ ما فات!