محمد مبارك يكتب .. ما الذى تريده الحكومة من المواطن الغلبان

2018-06-21 15:18:22


بقلم / محمد مبارك
بينما يحتفل الشعب المصري بعيد الفطر المبارك وإنشغاله بمتابعة منتخبه الوطني فى كأس العالم إذا بالحكومة تصدر قرارا من شأنه التضييق على المواطن الغلبان وهو رفع سعر الوقود والمحروقات بنسب مختلفة
القرار أثار جدلا واسعا وسخط داخل شرائح ليست قليلة من الشعب المصري بصفة عامة والطبقة الفقيرة بصفة خاصة أما الحكومة فلا تعبأ بالمواطن الغلبان لم تنتظر الحكومة حتى ينتهى عيد الفطر المبارك بفرحته وبهجته ، لم تنتظر الحكومة حتى تنتهى امتحانات الثانوية العامة بمصاريف الدروس الخصوصية ومراجعات ليالى الامتحان ، لم تعبأ الحكومة بخروج المصريين من شهر رمضان المعظم المعروف بتكاليفه ومصاريفه الخاصة كل هذا لا يهم المهم هو الضغط على المواطن الغلبان الذى أصبح فى مهب الريح من الارتفاع الجنونى والمستمر للأسعار
والسؤال ما الذى تريده الحكومة من المواطن الغلبان وما الذى يجب أن يفعله المواطن الغلبان إزاء تلك الأحداث هل يقف أمام شريط السكك الحديدية ليموت منتحرا أم يلقى بنفسه من فوق أحد كبارى النيل ليموت غريقا أم يلجأ لمركب شراعى ويسلك طريق الهجرة غير الشرعية ويواجه مصيره المحتوم
لماذا يتحمل المواطن الغلبان تبعات حكومات فاشلة وأخطاء أنظمة سابقة تعاقبت على حكم البلاد وإلى متى سيظل هذا الوضع المتردى والمؤسف لطبقة محدودى الدخل الذين أصبحوا معدومى الدخل ، لابد من وجود ضوابط وحلول وأليات للاصلاح الاقتصادى دون المساس بالمواطن الغلبان والنهوض بعجلة الانتاج فهى وحدها القادرة على بناء الوطن وتقدمه بعيدا عن القرارات التى من شأنها القضاء على المواطن الغلبان الذى أصبح لا يملك سوى الدعاء بأن يجنب الله مصر الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يرفع المولى عز وجل الغلاء والبلاء والوباء فإنه سميع بصير مجيب الدعوات




موضوعات ذات صلة