في الإجتماع الأول لجمعية الصداقة البرلمانية المصرية الإماراتية:

2018-07-05 01:10:37



كتبت هدى العيسوى
إنعقد اليوم الاجتماع الاول لجمعية الصداقة البرلمانية المصرية الإماراتية في مقر البرلمان المصري برئاسة النائب علاء عابد ممثلا للجانب المصري والنائب خالد بن زايد ممثلا عن الجانب الإماراتي بمشاركة أعضاء الجمعية من الجانبين المصري والإماراتي. وتناول اللقاء التأكيد علي محورية وجوهرية العلاقة بين مصر والإمارات وتضامن الشعبين الشقيقيين في التصدي لكافة التحديات الاقتصادية والاجتماعية. 

أكد الإجتماع علي أن الهدف من تأسيس وتفعيل الجمعية هو تعزيز التبادل التشريعي والرقابي بين أعضاء البرلمان المصري وأعضاء المجلس الوطني الإتحادي وبناء جسور للتواصل من أجل تعزيز الخبرات التشريعية وتعزيز فرص الإستثمار وتيسير ما يواجه إنتعاش التبادل التجاري بين البلدين وأيضا تذليل العقبات لمزيد من الاستثمارات الإماراتية في مصر. 
ومن الجدير بالذكر أن جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الإماراتية تأسست بإتفاق تعاون بين مجلس النواب المصري برئاسة الدكتور علي عبد العال والإتحاد الوطني الإماراتي برئاسة الدكتورة أمل القبيسي وهما من شجعا وأسسا لهذا الكيان في زيارة دكتور علي عبد العال الأخيرة لدولة الإمارات. 

وتهدف الجمعية إلي تطوير آليات الحوار البرلماني بين مصر والإمارات وتبادل المشورة وإيجاد منصة دائمة للتبادل المعرفي بين مجلس النواب المصري والمجلس الوطني الإتحادي الإماراتي، وتعزيز تبادل الخبرات البرلمانية من خلال الزيارات الدائمة بين المجلسين، وأيضا تعزيز التعاون والشراكة ومساندة جهود الدولتين علي مستوي المحافل الإقيليمية والدولية لحل النزاعات الاقليمية والدولية وطرح رؤي تنموية للمجتمعات العربية التي تعاني من تلك الأزمات، وزيادة جهود البرلمانيين في نشر وتأصيل قيم التسامح ومكافحة التطرف والإرهاب سواء من خلال البنية التشريعية أو من خلال برامج توعوية وإنمائية يتم تنفيذها بشراكة بين الدولتين، مع تأسيس منتدي الدبلوماسية البرلمانية بين مصر والإمارات يعمل علي إدارة حوار بناء بين ممثلي البعثات الدبلوماسية العاملة في مصر والإمارات وبين قيادات وأعضاء جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الإماراتية. 
وإتفق الطرفان علي أن تكون قضايا الاستثمار والتطوير الإعلامي ومكافحة التطرف والإرهاب هم المحاور الرئيسية للإطار الحاكم لعمل الجمعية والتي ستنطلق من خلال حزمة من الأنشطة التنفيذية تتمثل في إنشاء وإدارة منصات إعلامية للجمعية، تنظيم مؤتمر لإطلاق أعمال الجمعية في مصر علي أن يغطي المؤتمر جلسة لعرض رؤية وأهداف الجمعية ثم جلسة حول دور البرلمان في تعزيز الاستقرار والنمو في المجتمعات العربية وجلسة ثالثة حول أفق التضامن المصري الإماراتي في مكافحة الإرهاب ونشر قيم التسامح، إطلاق برنامج تدريبي للإعلاميين حول كيفية التصدي للإرهاب والفكر ومحاربة أصوله الفكرية كما دعت إليها قيادات مصر والإمارات في بياناتهم المتلاحقة، إطلاق مشروع خاص بالدراسات البرلمانية المشتركة بين مصر والإمارات تتولي إدارته الجمعية وتدعو شباب الباحثين للتقدم للبرنامج الذي يقوم بتطوير أوراق بحثية حول البرلمان والتنمية ومكافحة الإرهاب وتعزيز حقوق الإنسان وغيرها، تنظيم ندوة / سيمنار عن واحدة من القضايا البرلمانية التي تهم كلا الدولتين بشكل دوري وفق أجندة أعمال البرلمان في كلا الدولتين وأخيرا تنظيم برنامج للزيارات الميدانية تشمل البرلمانيين ومساعدين النواب والباحثين البرلمانيين لإثقال الخبرة والمهارة في كيفية التعامل مع القضايا البرلمانية التي تخص الشئون الاقليمية والدولية وأيضا التي تصب في إهتمامات الدولتين.




موضوعات ذات صلة