قصة شرف وراء العثور علي جثة أم وطفلها الرضيع بالمنيا

2018-07-08 02:14:37


كتب : محمود عشري

كشفت التحريات التي قادها الرائد أحمد درويش، رئيس مباحث مركز العدوة، وفريق البحث الجنائي المكون من النقيب مصطفي عارف والنقيب مصطفي درويش تحت أشراف اللواء ممدوح عبد المنصف مدير أمن المنيا، أن قضية شرف وراء ذبح ربة منزل ومقتل رضيعها والتي عثر علي جثتهما في الصحراوي الغربي بمركز العدوة محافظة المنيا.

تعود تفاصيل الواقعة إلي تلقي قسم شرطة العدوة برئاسة الرائد أحمد درويش رئيس المباحث بلاغا من شركة النقل التي كانت تقوم بأصلاحات علي طريق الصحراوي الغربي لمحافظة المنيا بناحية قرية برتباط، يفيد بالعثور على جثة سيدة وطفل بالقرب من مركز العدوة، وبالإنتقال والفحص تبين أن الجثة في حالة تعفن وهي ل "استرضينا ز" وبها قطع بمنطقة الرقبة، والطفل هو نجلها مات جوعا وحرقا من أشعة الشمس.

وتم أخطار اللواء ممدوح عبد المنصف مدير أمن المنيا الذي أمر بسرعة تشكيل فريق بحث لكشف تفاصيل وملابسات الحادث، وبتقنين البحث علم إن وراء ارتكاب الواقعة شقيق المجني عليها "صالح ز"، وبعمل الأكمنة تم القبض على المتهم وبمواجته اعترف بارتكاب الواقعة، انتقاما لشرفه، حيث أوضح أن المجني عليها هربت من زوجها "ث م" مع نجل شقيقه "شريف ر" منذ أكثر من عامين مما تسبب في حسرة للزوج ومات، وظل يطاردها إلي أن تمكن من العثور عليها واصطحابها إلي مكان الجريمة وقام بذبحها بواسطة سلاح أبيض "مطواة"، وتم تحرير محضر بالواقعة برقم 2312 إداري مركز العدوة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.




موضوعات ذات صلة