الوحدة الصحية بأبوشوشة بين أمر الأخلاء والترميم

2018-07-11 14:53:09


 

كتب / محمود توفيق النقيب
طلبت الادارة الصحية بأبوتشت من العاملين بالوحدة الصحية بأبوشوشة باخلاء المكان ونقل الوحدة الصحية إلي سكن الطبيب بالوحدة مؤقت لحين اتمام عملية الترميم 
وعلمت أيضا ان قرار الاخلاء جاء في إطار الترميم وليس الازالة مع العلم ان الوحدة الصحية بأبوشوشة بها أمر إزالة منذ سنوات والغريب في الأمر أن الاخلاء جاء للترميم ولكن في تلك الحالتين إذا كان هذا أو ذاك  فهي نقطة إيجابية ولكن العجيب  في هذا الأمر أن الوزارة أو الإدارة عندما تم الاتفاق مع احد المقاولين للبدء في الترميم كان قبل الزيادات ورفع الأسعار ولهذا تم رفض المقاول البدء في العمل بعد رفع الاسعار وهو متفق بسعر قديم وبذلك سوف يخسر المقاول وهيدفع من جيبه وتم وقف الأعمال قبل البدء فيها وأصبحت الوحدة الصحية بأبوشوشة زي اللي رقصت ع السلم ولا اللي فوق شافوها ولا اللي تحت سمعوها 
علي الجانب الأخر مكان نقل الوحدة إلي سكن الطبيب وهو عبارة عن غرفتين ومطبخ وحمام  وهذا المكان اصلاً لايصلح للاستخدام الادمي فأغلب السقف آيل للسقوط بل بالفعل به بعض الاماكن ساقطة  واحتمال باقي السقف يزال علي احد المواطنين والدكتور في اي وقت والمكان مخيف أصلا ولكن طبقاً للقرار يعمل الطاقم رغم أنفة في هذا المكان هل هذا عدل الموظف معرض للخطر قبل المواطن في هذا المكان وحدة صحية كاملة تنقل بغرفتين بدءا من  الطبيب والعاملين بالتطعيم وتنظيم الاسرة ....الخ في غرفتين وكمان سقفهما بل والجدران آيل للسقوط 
الموظفين بالوحدة الصحية بأبوشوشة وأهالي القري التي تراجع الوحدة الصحية 
( لنا الله ياوزارة الصحة )




موضوعات ذات صلة