غربه الروح والجسد

2018-11-01 17:01:58


حبيبي ككل الأحبّة 
أحبّني
همس..أقسم...........
صرخ.......................
أنّه يحبّني
وأنا البلهاء ككلّ زهرات
المعمورة
صدّقته.........
آمنت به.............
أحببته.................
كُلفت به أشدّ الكلف
قلت ربّي جاد بموعد 
مع الوَلهِ
وضعت رأسي على كتفه
ترنّمت بمقطع للستّ
به تنتشي روح عذبى
كأنغامٍ صيفيّة
ضمّنته عشقي لطيْفه
لروحه..............
تسلّل عطره يدغدغ 
الوجدان
يرسم على خدّ حروف 
محبّتي
ازددت منه اقترابا 
ويْحي من عطره
أوثق بحبال من مسد
مُقاومتي
تهت هنا وهناك
أجني حلاوة الثّمر
على الخدّ رسمت قبلتي
لم يرتوِ ولم أزهدِ
خطفت من الوردة أريجها
تسلّل عسله عذب المطعم
شربت..........
نهلت من الشّهد أحفن
وما علمت أنّ الشّهدَ 
سيغدو علقمَا
تحت جناح اللّيل
في العراء 
نال مني زهرتي
عزتّي ..........
مفخرتي .........
حلّق بعيدا
كطير آفل
تركني أغرق في 
الظّلمة
ناديْته بعزّة العشق الذي 
سكنني
بحلاوة الفستان الابيض 
الذي وعدتني
عُد الى وكري المُظلم
ضحك..........
كشّر عن أنياب دامية
هيهات...........
هيهات يا جارتي
نبتت لي أجنحة
ستحلّق بي
بعيدا عن الموطن
هناك حيث ألهو بمتعة
حيث لا عويل يصمّ أذني
لا دموع تسيل 
فتفرز قرفي
لا فستان ممزّق
حيث الحريّة
حيث آخذ ولا أطالب 
بالثّمن
بكيت بحرقة
في غفلة من أحلامي
ضاع منّي أملي
أمسي وغدي
سوداء حياتي تلعق 
خطيئتي
بلهاء أحببْت ذابحي
ٱصرخي يا أحلامي الحزينة
ٱصرخي يا انثى جريحة
علّ الصّراخ يمحي غُربتك
طار الفرخ من وكره
طارت الأفراح من قفصي
ليتني ما كنت وما كان الزّمن
ليت المكان ضاع قبل 
ضياع بهجتي
لكنّ ليْت لا تغفر زلّتي
لن تمحي غُربتي
غربة الرّوح والجسد
أضحيت أسيرة داخل
قضبان خطيئتي
ويْل قلب أحبّ وزلّ
في الظّلمة
ارتدى بغروره الأشواك
وداس على السّعير لحظة
فغدا سريره كوابيس تمزّق
صمت الليّالي وتضرب
بالسّوط أحلام الصّبا البريئة
ليْت قلبا ما هوى 
وما خفق لجنّة
ذرفت الموؤودة الدّمع
بحرقة
والشّحرور من جديد يرنو 
لشرفة
جديدة
ممشوقة القوام غريرة

نعيمة المديوني (تونس)