بالصور...."الوادى وجبانة الصقور فى شمال أبيدوس " محاضرات بمتحف سوهاج القومى

2018-11-19 22:09:31



سوهاج - محمد راغب أبوخضرة 

برعاية الاستاذة إلهام صلاح ، رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار ، والأستاذ أحمد عز ، مدير المتحف، تمت اليوم استضافة الباحث الأثري/ محمد أبو اليزيد ، لالقاء محاضرة في قاعة متحف سوهاج القومي أمام العديد من الزوار والمتخصصين المصريين والأجانب، ودارت المحاضرة حول موضوع " الوادي وجبانة الصقور في شمال أبيدوس "  تناول فيها نتائج حفائر منطقة آثار سوهاج في وسط وادي الجبانات الذي يربط بين معبد أوزيريس في كوم السلطان ومقبرة أوزيريس في أم القعاب، والدور الذي لعبه هذا الوادي في تشكيل الخريطة الطبوغرافية لجبانة أبيدوس واستغلاله كطريق لموكب الحجاج ومواكب الاحتفالات بعيد بعث أوزيريس لمدة تزيد عن  الـ 3000 عام ، تلك الإحتفالات التي كانت تتم برعاية وحضور ملوك مصر القديمة. أسفرت الحفائر التي تمت في 2008عن الكشف عن جبانة للطيور والحيوانات المقدسة في قلب الوادي. أهم معالم الجبانة يتمثل في أواني اسطوانية الشكل، بارتفاع يتراوح بين 55:85 سم واتساع قطر يتراوح بين 40 و 65 سم ، وبداخلها طيور محنطة عبارة عن صقور ونسور، كما عثر ايضا على 14 تابوت لحيوان من فصيلة الفئران معروف باسم "الزباب" كافة التوابيت تتضمن شكل بارز لذلك الحيوان مغطى بقشرة من الذهب، ومن داخل التابوت توجد مومياوات ذلك الحيوان، كما عثر على عدد آخر من التوابيت ، ولحسن الحظ عدد من هذه التوابيت وعدد من نتائج الحفر في هذه الجبانة معروض حاليا في قاعة العرض بمتحف سوهاج القومي. الكشف على درجة كبيرة من الأهمية، إذ يلقي الضوء حول المتغيرات التي طرأت على الوادي بعد نهاية العصر الفرعوني وكذلك على استمرا الدور الجنزي لأبيدوس خلال العصرين اليوناني والروماني. كما تم أيضا التأكيد على أهمية آثار أبيدوس وكيف أنها لا تقل أبدا عن جبانات أثرية هامة كالأقصر وسقارة ، بل تزيد عنهم في الأقدمية وفي المكانة الجنائزية بصفتها حاوية لقبر المعبود أوزيريس، سيد عالم الموتى في مصر القديمة. أشير خلال المحاضرة حول امكانية اقامة سلسلة من العروض داخل متحف سوهاج القومي ، واضافة المزيد من القطع أولا باول، كما تم أيضا التأكيد على ضرورة إعادة الاحتفال بعيد بعث المعبود أوزيريس ، احياءاً لسنة سنوية كانت تقام طوال العصر الفرعونية، وعلى ضرورة تقديم المساندة والدعم لمنطقة آثار سوهاج ولتفتيش آثار البلينا نحو المزيد من الإهتمام في ضوء اقتراب مشروع تطوير معابد أبيدوس، وبذل المزيد من الجهد لحماية المنطقة والتخطيط مستقبلا لجعلها محمية أثرية. تعد هذه الاستضافة بداية لموسم ثقافي ينظمه متحف سوهاج القومي لزيادة الوعي الأثري لدي الزوار والمتخصصين، وذلك طبقا لبرنامج تشرف عليه الاستاذه أسماء عبد المنعم ، الاثرية الممثلة لقطاع المتاحف والمشرفة على مشروع التواصل المجتمعي وتدريب المتطوعين.




موضوعات ذات صلة