تحت رعاية السيد المهندس /عبدالظاهر عبد الستار رئيس مجلس الاداره والعضو المنتدب لشركة مصر للالومنيوم

2018-12-21 17:38:03


متابعة: ممدوح السنبسي

في ظل الاهتمام بالتدريب والتطوير لشركة مصر للألمنيوم بنجع حمادي قامت إدارة التدريب بعمل عدة دورات للعاملين بالشركه تحت إشراف السيد المحاسب رئيس قطاعات الشئون الاداريه والخدمات الاستاذ /خالد فراج محمود ومتابعة الاستاذ/خالد حسين مدير إدارة التدريب تم عمل الدورات بقاعة التدريب بنادي الألومنيوم الرياضي تحت المدرب الدكتور/سيد حراز السيد استاذ إدارة الأعمال في ظل مجموعه من الزملاء العاملين بالشركه تشكيله علي مستوي القطاعات الذين كانوا سعداء جدا بهذه الدوره

إلا وهي تطويروتبسيط إجراءات العمل وكانت المعلومات مفيده جدا من الدكتور الذي أصر علي توصيل المعلومه والنقاش فيها تم تشكيل مجموعات عمل للنقاش والتحاور ووصول المعلومه بكل يسر وانا شخصيا اول مره منذ قدومي الشركه احس أنني في تدريب لصالح العمل وهذا مالمسته من زملائي في الدوره من نشاط وتفاعل فعلا أتوجه بالشكر للساده المسئولين عن التدريب علي حسن اختيارهم وعلي المجهود المبذول لتطوير العامل وهذا ما أثني عليه كل المتدربين بهذا العمل العظيم

كما أنني ابعث رساله الي الساده المسئولين الاستفاده من عمالهم الذين قاموا بالتدريب ومن الاستفاده التي استفادوها وتطبيقها في مجال عملهم حتي لو بالتدريج لأنها سوف تقوم بالنفع علي الشركه جعل الله شركه مصر للالومنيوم في خير وتقدم ونجاح دائما الي الامام بعمالها المخلصين الذين يعتبرون هذه شركتهم ويبذلون قصارى جهدهم لصالح العمل كل فيما يخصه
أتوجه بالشكر للسيد الدكتور /سيد حراز السيد الأستاذ بإدارة الأعمال علي المجهود الذي بذله معنا والماده العلميه التي افادنا بها ونتمني تكرارها

أتوجه بالشكر لادارة النادي الرياضي بقيادة الاستاذ/صلاح صالح ورجاله المخلصين علي حسن الاستقبال والضيافة خلال هذه الفتره جعل الله نادي الألومنيوم الرياضي عامرا ومشرفا لنا ولضيوف الألومنيوم المكان الذي يشهد له الجميع والذي يجمعنا في كل المناسبات وكذلك الشكر للاستاذ بهاء اخصائي التدريب والجندي المجهول الذي بذل جهدا كبيرا الاستاذ خليل فوزي الجميع لهم كل الشكر والتقدير ونتمني تكرار الدورات حتي تعم الاستفاده علي جميع العاملين في الشركه

— مع ‏‎Khaled Hussien‎‏.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٥‏ شخصًا‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏




موضوعات ذات صلة