نتائج الاقتصادي والاستثماري من زيارة ماكرون الي مصر

2019-01-28 20:15:33


بقلم عبدالمنعم خليل الحوفي
أن زيارة الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون للقاهرة على رأس وفد رسمى ووفد من رجال الأعمال تمثل نقلة هامة فى مسار العلاقات الاقتصادية المصرية الفرنسية، وإلى الدور المحورى لمجتمعى الأعمال فى البلدين بتفعيل العمل الاقتصادى المشترك ودفع ملفات التعاون التجارى والصناعى والاستثمارى لمستويات متميزة.
تم افتح الفعاليات منتدى الأعمال المصرى الفرنسى، والتى شارك فيها الدكتورة سحر نصر وزير الاستثمار والتعاون الدولى، وأنيس بانييه روناتشيه وزيرة الدولة الفرنسية للاقتصاد والمالية وعدد كبير من المسؤولين ورجال الأعمال بمصر وفرنسا .و أن الحكومتين المصرية والفرنسية ومجتمعى الأعمال بالبلدين يبذلون جهودًا كبيرة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، أن منتدى الأعمال المصرى الفرنسى يأتى فى توقيت بالغ الأهمية خاصة فى ظل التطورات الاقتصادية الكبيرة التى تشهدها مصر خلال الآونة الأخيرة، والتى ساهمت فى زيادة الفرص الاستثمارية بكافة القطاعات. وأن الحكومة المصرية تتطلع نحو المزيد من الشراكات الاقتصادية ومشروعات التعاون بين مجتمعى الأعمال بالبلدين، وذلك من خلال ضخ المزيد من الاستثمارات ونقل الخبرات الفرنسية للسوق المصرى، وأن زيارة وفد رجال الأعمال الفرنسى للقاهرة تمثل فرصة هامة لاستكشاف المزيد من مجالات التعاون المشترك بالسوق المصرى. وأن الحكومة المصري تبنت خلال المرحلة الماضية برنامج إصلاح اقتصادى طموح، ونفذت إجراءات حاسمة استهدفت استعادة الاستقرار الاقتصادى الشامل، لافتا إلى أن البرنامج تضمن إجراءات قوية للدعم الاجتماعى لحماية محدودى الدخل.
وأن البرنامج الإصلاح الاقتصادى ارتكز على رؤية للتنمية المستدامة فى صورة مشروعات تدعم محاور التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئة، منوها أن هذه المشروعات تتضمن ازدواج قناة السويس وإنشاء قطاع اقتصادى على طول محورها، وإضافة 5 آلاف كيلو متر لشبكة الطرق وزيادة إنتاج الطاقة بنسبة 50% وبناء 3 مدن جديدة و 3 موانئ وتطوير 3 موانى أخرى، بالإضافة إلى إطلاق مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان وطرح 28.5 مليون متر مربع من الأراضى الصناعية وإنشاء مشروع المثلث الذهبى بجنوب مصر.
"إن وزارة التجارة والصناعة بدورها تبنت استراتيجية تنموية شاملة للفترة من 2016/2020 لتحسين تنافسية المنتجات المصرية وزيادة الصادرات والنفاذ لأسواق جديدة"، مشيرًا إلى أن أهداف الاستراتيجية تتضمن زيادة معدلات النمو الصناعى السنوى إلى 8% وزيادة مساهمة الصناعة فى الناتج القومى الإجمالى من 18 إلى 21%، ورفع مساهمة قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فى الاقتصاد القومى إلى جانب زيادة الصادرات بنسبة 10% سنويًا وأن إجمالى الصادرات المصرية للسوق الفرنسى خلال الفترة من يناير وحتى نوفمبر من عام 2018 بلغت حوالى 560 مليون يورو بزيادة 7.3% عن نفس الفترة من عام 2017، بينما بلغت قيمة الواردات الفرنسية للسوق المصرى حوالى 1.6 مليار يورو ليصل إجمالى حجم التبادل التجارى خلال تلك الفترة من العام الماضى إلى 2.2 مليار دولار .وأن الاستثمارات الفرنسية بمصر تتركز فى قطاعات الصناعات الغذائية والصناعات الكيماوية وصناعات مواد البناء وصناعة السيارات والصناعات الدوائية والخدمات المالية، مشيرًا إلى أهمية تفعيل العمل المشترك بين الجانبين لتعزيز وتنويع العلاقات التجارية بين مصر وفرنسا خلال المرحلة المقبلة وتحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانات والقدرات الهائلة للاقتصادين المصرى والفرنسى.
32 اتفاقية بين مصر وفرنسا فى مجالات متنوعة خلال المنتدى الاقتصادى للاستثمار
نظمت وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، بالتعاون مع غرفة التجارة الفرنسية، بمناسبة زيارة الرئيس الفرنسى، ايمانويل ماكرون، إلى مصر، اليوم الاثنين 28 يناير 2019، المنتدى الاقتصادى للاستثمار، بحضور الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، ووزراء الكهرباء والتضامن والتموين والنقل والمالية والاتصالات والتعليم العالى، علاوة على، أنييس بانيية روناشيه، سكرتيرة الدولة لدى وزارة الاقتصاد والمالية الفرنسية، والفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، وأعضاء مجلس الاعمال المصرى الفرنسى، ونحو 300 شخص ممثلين عن الشركات الفرنسية. وشهد المنتدى، توقيع نحو 32 اتفاقا، ما بين بروتوكولات تعاون ومذكرات تفاهم وإعلانات نوايا وعقود استثمارية باستثمارات فى مجالات الطاقة المتجددة والنقل والصحة والحماية الاجتماعية والتموين وريادة الاعمال والاتصالات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتكنولوجيا السيارات وتمكين المرأة.
وأن زيارة الرئيس الفرنسى إلى مصر تعكس عمق الروابط والعلاقات الإستراتيجية الممتدة بين البلدين، وهى علاقات تشهد حاليا تطورا ملموسا في كافة المجالات في ظل الرعاية والحرص الدائم من القيادة السياسية في البلدين على استمرار التعاون البناء الذى يعكس مكانة الدولتين وتاريخهما وعمق العلاقات بينهما.وأن عدد الاتفاقيات الموقعة خلال زيارة الرئيس الفرنسى إلى مصر، وصلت إلى 40 اتفاقية بقيمة 1.6 مليار يورو ووضع مصر على خريطة الاستثمارات العالمية إيمانا منها بالدور المحوري القطاع الخاص في تحقيق التنمية وخلق فرص العمل. ومن هذا المنطلق فإننا نتطلع إلى جذب المزيد من الاستثمارات الفرنسية المباشرة في القطاعات الأولوية ومشاركة الشركات الفرنسية في المشروعات المستقبلية التي تخلق فرص عمل وتعتمد على نقل التكنولوجيا الحديثة لتعزيز أفاق التعاون بين الجانبين والذي يتسق مع توجهات وألويات الحكومة المصرية منها، المشروعات القومية، والتي تمثل في حد ذاتها فرص استثمارية هائلة ويأتي في مقدمة تلك المشروعات مشروع تنمية محور قناة السويس، والمدن الجديدة العاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة علي ساحل المتوسط وإقامة مدن استثمارية متخصصة والاستفادة من الخبرة الفرنسية لتطوير المدن الجديدة منها المدن الذكية، ودفع ومواصلة مشروعات البنية الاساسية، ودعم قطاعات الصحة والتعليم والبحث العلمي، وقطاع الصناعة منها صناعة السيارات و الصناعات الهندسية ،الصناعات الغذائية، المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وأن فرنسا تعد من أكبر الدول المستثمرة في مصر، حيث يتعدى إجمالى الاستثمارات الفرنسية 5 مليار دولار، ويبلغ عدد الشركات الفرنسية التي تعمل في مصر نحو 160 شركة وتتنوع الإستثمارات الفرنسية فى مختلف القطاعات وخاصة البنية الأساسية، النقل، الصناعة، والطاقة والطاقة المتجددة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والقطاع المالي، ومنذ التصديق على قانون الاستثمار الجديد تضاعف حجم الاستثمارات الفرنسية حيث يبلغ حجم استثمارات المشروعات الجارية والمستقبلية 2 مليار دولار، وحرصت الشركات الفرنسية علي تحقيق المسئولية الاجتماعية من خلال مبادرات متعددة كدعم مجالات الابتكار وريادة الأعمال وتمكين المرأة. وان قصص نجاح الشركات الفرنسية فى مصر، فمؤخرا قامت شركة أورانج بزيادة استثمارتها بنحو 750 مليون يورو وتدريب الشباب ودعم الابتكار وريادة الأعمال وتوفير فرص عمل من خلال التدريب، وقامت شركة شنيدر إلكتريك بزيادة رأس مال الشركة بنحو 20 مليون يورو وتوفير فرص عمل جديدة ويعد مصنع الشركة في مدينة بدر الصناعية أكبر مصنع للشركة في العالم، وقامت شركة إنچي الفرنسية بضخ استثمارات من خلال تحالف مع تويوتا تشوسو اليابانية - أوراسكوم للإنشاءات لإنشاء محطة لإنتاج الكهرباء بطاقة الرياح للرياح بقدرة 500 ميجاوات برأس غارب في خليج السويس. وأن هناك نماذج نجاحات لشراكات مصرية فرنسية منها، مجموعة لاكتيل حلاوة لصناعة الألبان كنموذج للشراكة بين رأس المال المصري والفرنسي يستثمر فيه التكنولوجيا الفرنسية مع خبرات السوق المصري بغرض ظهور كيانات كبري مصرية فرنسية بإمكانيات وطاقات كبيرة حيث تعتزم المجموعة استثمار 55 مليون دولار لتوسيع نشاطها وبهذا الاستثمار تتيح الشركة 6000 فرص عمل من خلال امتلاكها لعدد 10 مصانع ألبان، ومجموعة سب زهران في قطاع الصناعة من خلال إنشاء كيان جديد للتوسع في السوق المصري وتعزيز القاعدة الإنتاجية للمجموعة في المنطقة وجعل مصر مركز إقليمي للشركة للتصدير لإفريقيا والشرق الأوسط بإستثمارات تقدر بنحو 30 مليون يورو.
وفى ختام المنتدى، تم توقيع نحو 32 اتفاق ما بين بروتوكولات تعاون ومذكرات تفاهم واعلانات نوايا وعقود استثمارية، فى مجالات الطاقة المتجددة والنقل والصحة والحماية الاجتماعية والتموين وريادة الاعمال والاتصالات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتكنولوجيا السيارات وتمكين المرأة.
وجاءت الاتفاقيات الموقعة كالتالى:
• إعلان نوايا بين الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى وسكرتير الدولة لوزارة الاقتصاد الفرنسى، فى مجال التعاون للنهوض بأمان شبكة السكك الحديد المصرية.
• إعلان نوايا ومذكرة تفاهم بين جهاز تنمية التجارة الداخلية وسوق رونجي الدولي الفرنسى وقعه الدكتور على مصيلحى، وزير التموين، مع سكرتير الدولة لوزارة الاقتصاد والمالية الفرنسى، لتمويل المساعدة الفنية بهدف وضع خطة لتنمية أسواق الجملة فى مصر.
• اعلان نوايا بين المهندس عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وسكرتيرة الدولة لدى وزير الاقتصاد والمالية الفرنسى، لتعزيز الشركات الناشئة فى مجال تكنولوجيا المعلومات.
• بروتوكول تعاون بين شركة أورانج ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتعزيز تواجد أورانج مصر للاتصالات بصعيد مصر.
• اتفاق مشروع تطوير الرى الحقلى بقيمة 35 مليون يورو بين الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والسيدة/ ريمى ريو، مدير التنفيذى للوكالة الفرنسية للتنمية، ويهدف المشروع إلى تحديث الرى على المستوى الحقلى فى المناطق المطلة على ترعة المحمودية بالبحيرة وترعتى المنايفة وميت يزيد بمحافظة كفر الشيخ، وزيادة الربحية الزراعية وتحسين الانصبة للحصول على مياه عالية الجودة إلى حوالى 30 الف اسرة ريفية فقيرة.
• مذكرة تفاهم بين ادارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة، وشركة سانوفي حول مناقشات التعاون العلمي والبحثي والتجاري والفني في مجال اللقاحات.
• مذكرة تفاهم بين الفريق مهاب مميش، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وشركة اكوسلوبس لمشروع تكرير النفايات البترولية في القناة، الناتجة من السفن التى تعبر من قناة السويس.
• مذكرة تفاهم بين الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس وشركة افينور لتوريد معدات للتخلص من الانسكابات النفطية من السفن، وذلك لدعم برنامج التقييم البيئى لقناة السويس.
• تأكيد للإتفاقية المشتركة الموقعة مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء فى 20 ديسمبر 2018 وتحالف شركات (تويوتا تشوسو اليابانية - إنجى الفرنسية- أوراسكوم للإنشاءات) لإنشاء محطة لإنتاج الكهرباء بطاقة الرياح بقدرة 500 ميجا وات برأس غارب في خليج السويس.
• بروتوكول تعاون بين شركة أورانج ووزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لإنتاج الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة وذلك تنفيذا لاستراتيجية الطاقة المستدامة باستثمارات تقدر بنحو 250 مليون جنيه.
• بروتوكول تعاون بين شركة شنيدر اليكتريك ووزارة التضامن الإجتماعي لإنارة عدد 5 قرى في الصعيد وجنوب سيناء أو ضخ المياه من الآبار باستخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية بتكلفة 10 مليون جنيه.
• بروتوكول تعاون بين شركة أورانج ووزارة التضامن الاجتماعي لتنفيذ إستراتيجية متكاملة لتطوير منظومة الدفع والتحصيل بالوزارة والجهات التابعة لها وتمكين المستفيدين من تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في إنشاء منافذ بيع معتمدة لخدمات أورانج مصر بكافة أنحاء الجمهورية.
• مذكرة تفاهم بين وزارة التضامن الاجتماعى وبنك كريدى اجريكول مصر، لتحسين الوصول إلى الخدمات المصرفية الرقمية في المناطق النائية.
• مذكرة تفاهم بين وزارة التضامن الاجتماعى وشركة لوريال بهدف تدريب وخلق فرص عمل للمرأة.
• مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة والسكان وشركة أكسا افريقيا القابضة- وتعد أكبر شركات التأمين الصحي في العالم لدعم وتطوير قطاع الصحة المصري والتأمين الصحي الشامل وذلك عبر تأسيس وإدارة وتشغيل شبكة عيادات شاملة للرعاية الأساسية والتخصصية والتشخيصية لتقديم خدمات الرعاية الأولية، وتبلغ قيمة الاستثمار الأجنبي المباشر من شركة اكسا افريقيا القابضة لتأسيس وتنفيذ هذا المشروع حوالي مليار جنيه مصري على مدار الأعوام الخمس القادمة.
• مذكرة تفاهم بين شركة سانوفي ووزارة الصحة تشمل تطوير منظومة الطوارئ المصرية بالتعاون مع هيئة الطوارئ الفرنسية SAMU والتعاون في أدوية الأورام والأدوية الخاصة بالأوعية الدموية.
• بروتوكول بين اكاديمية البحث العلمى وشركة فاليو مصر لدعم البحوث فى مجال السيارات الكهربائية.
• مذكرة تفاهم للمرحلة الرابعة من الخط الثالث لمترو الانفاق بين الهيئة القومية للانفاق وشركة فينسى.
• اتفاقية برامج إدارة الكفاءات بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجية المعلومات وشركة تيلي برفورمنس الفرنسية.
• بروتوكول تعاون بين شركة فاليو وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات في مجالات متعددة منها التدريب في مجال تكنولوجيا السيارات.
• مذكرة تفاهم بين شركة اديمينا والشركة المصرية لخدمات التتبع وتكنوولجيا المعلومات.
• مذكرة تفاهم لعقد شراكة بين شركة اي دي إف الفرنسية والعاصمة الإدارية لتشغيل وصيانة شبكة الكهرباء بالعاصمة الإدارية.
وشهدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وسكرتير الدولة لوزارة الاقتصاد والمالية الفرنسية، توقيع عدد من اتفاقيات للقطاع الخاص وهى:
• توقيع عقد دمج شركة SEB الفرنسية ومجموعة زهران، حيث تم الانتهاء من كافة إجراءات الدمج والإعلان عن توسعهم وافتتاح مصنع جديد بمدينة برج العرب.
• توقيع مذكرة تفاهم بين السويدى وشركة MND لتطوير النقل عبر الكابلات فى المناطق السياحية.
• مذكرة تفاهم للتعاون حول تطوير البرمجيات الخاصة بأساليب الدفع.
• مذكرة تفاهم بين شركة مصر للتأمين و Cerway لتحسين الجودة البيئية لمشروعات ترميم المباني بمركز مدينة القاهرة.
• تحديث عقد توزيع منتجات شركة سانت مارى بمصر.
• مذكرة تفاهم بين شركة تطوير مصر وشنايدر الكتريك للتعاون فى بناء منتجعات ومدن ذكية بمشروعاتها العمرانية المتكاملة (مشروع مدينة المستقبل- مشروع فوكا باى – الساحل الشمالى ومشروع مونت 2 الجلالة ).
• مد اتفاق تعاون بين مؤسسة LEAD وشركة أكسا لتأمين منظمى المشروعات الصغيرة.
• اتفاقية مشروع مشترك بين شركة إي دي إف وشركة الأهلي كابيتال وشركة أديسون مصر لخدمات الطاقة.
• اتفاق بين شركة الاهلى كابيتال و EDF لدراسة الجدوى وتنفيذ نظام التوليد المشترك لاستهلاك الغاز على المواقع الصناعية للمجموعة.
• اتفاق بين شركة اديسون مصر و سان جوبان مصر لدراسة جدوى وتنفيذ نظام التوليد المشترك لاستهلاك الغاز على المواقع الصناعية للمجموعة.




موضوعات ذات صلة