دكتور فتحي خضير يروي جهود مجموعة بيت الخبرة والمهندس خالد عبدالله لاعتماد شهادة كلية الطب المصرية اعتمادا دوليا

2019-04-25 06:50:00


كتبت : مريم وائل منصور


لقطات من قصة إنجاز الاعتماد الدولي
عام ٢٠١٤ و مبادرة تطوير كلية طب قصر العيني و مستشفياتها التطوعية التي شرفت بإنشائها و شارك فيها اكثر من ١٢٠ عضو هيئة تدريس من قصر العيني تطوعا و كانت احد نتاجها اننا لابد ان نسعي لاعتماد دولي من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي WFME و عند استلامي العماده عام نوفمبر ٢٠١٤ جعلتها مع فريق إدارة قصر العيني احد أولوياتنا و قام قصر العيني بدعوة رئيس و سكرتير الاتحاد العالمي بمجهود من اد طارق انيس و اد هاله صلاح و طبعا اد ناديه بدراوي و اد لميس رجب أساتذتنا و اصحاب تاريخ في التعليم الطبي و بعد اجتماع مع قيادات الاتحاد العالمي في قصر العيني وصلنا اننا الطريق هو اعتماد الهيئهً القومية المصريه لاعتماد و جودة التعليم من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي و بناء عليه تكون كل كليات الطب المصريه المعتمدة من الهيئهً المصريه معتمده بالتالي دوليا

و بدأنا اجتماع مع الهيئهً القومية المصريه بقيادة اد يوهانسون عيد و اد عزه آغا في وجود اد ناديه بدراوي و اد لميس رجب و أنا و وكيلة الكليه حينها اد هاله صلاح و وكيل كلية عين شمس و استعرضنا كيفية الوصول للاعتماد الدولي و طلب مني في هذا الاجتماع المساعده في ايجاد جهه مستقله خارج المنظومة تستطيع التبرع بتكاليف الإجراءات و من الشروط ان تكون جهه خارج الجامعات كشرط من الاتحاد الدولي لضمان عدم التحيز 
و بالصدفة و من عند الله عرفني استاذنا اد حسام موافي علي المهندس خالد عبد الله رئيس مؤسسة بيت الخبره ليتبرعوا لقصر العيني فطلبت منهم ان يوجهوا جزء من تبرعاتهم الكريمه لسداد المبالغ المطلوبه للاعتماد الدولي و اقتنعت المؤسسه بالفكرة و أهميتها و انضم اد محمود المتيني عميد عين شمس للمطالبين بالاعتماد الدولي و تمت الموافقه علي الفكره و أقامنا اجتماع كبير بكلية طب القاهره و حضره مهندس خالد عبد الله و أعضاء مؤسسة بيت الخبره و الهيئهً القومية المصريه لاعتماد التعليم و إدارة قصر العيني و عميد طب عين شمس و أعضاء من لجنة القطاع الطبي و مجلس كلية طب القاهره و طبعا اد ناديه بدراوي و اد لميس رجب و تم الاتفاق و تم التمويل و بدأت الإجراءات عام ٢٠١٦ و الحمد الله بمجهود الهيئهً القومية و لجنة القطاع و الكليات المصريه تم اعتماد الهيئهً المصريه من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي و اصبحت كليات الطب المصريه المعتمدة من الهيئهً القومية المصريه لاعتماد التعليم NAQAEE معترف بها دوليا من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي WFME مبرووك للتعليم الطبي المصري الاعتماد الدولي وعدنا جميعا و أوفينا قبل كل الدول المجاورة في أفريقيا و اسيا و بهذا أصبحنا جزء من المنظومة الدولية للعالم المتحضر مبروك لأولادنا و بناتنا سعادتي لا توصف بهذا الإنجاز الذي أتشرف باني كنت جزء من ناس كتير عظماء عملوا تطوعا لصالح مصر و تحياتي




موضوعات ذات صلة