"دنيال و فؤاد" اقدم الشوارع التاريخية بـ مدينة الاسكندرية

2019-05-15 16:04:37


الاسكندرية - بيشوي ادور

إذا كنت من سكان الإسكندرية أو حتى من محبى هذه المدينة الساحرة، فبالتأكيد تعرف اقدم شوارع  التي تتميز بها الاسكندرية ومن اقدم هذه الشوارع شارع فؤاد و شارع النبي دنيال بوسط المدينة

ياخذك "المساء العربي" في جوله للـ تتعرف علي اهم و اقدم شوارع الاسكندرية من الناحيه التاريخيه و الجغرافية "شارع النبي دانيال و شارع فؤاد

شارع النبي دنيال

شارع النبى دانيال هو من أقدم واطول شوارع الاسكندرية التاريخية ، و يعود تاريخه إلي بداية بناء المدينة ذاتها حيث يمتد الشارع  من محطة الرمل حتي محطة مصر وكان معروف فى العصر اليونانى بأسم " الكاردو دي كومناس" .

وتقول المراجع عبر مواقع الانترنت الأرشيفية انه عندما أمر الإسكندر الأكبر ببناء الإسكندرية تم بناؤها وفقا للتخطيط الهيبودامي والذي يعني الشكل الشبكي أو رقعة الشطرنج، حيث كانت المدينة مقسمة إلي شارعين رئيسيين أحدهما طولي والآخر عرضي، يخلق تقاطعهما ميدانا كبيرا في المنتصف، ويعتقد أن شارع النبي دانيال جزء من الشارع الرئيسي الطولي الذي كان يمتد من شمال المدينة إلي جنوبها ، حيث بوابة القمر " البوابة الشمالية " و بوابة الشمس " البوابة الجنوبية " .

وسمى الشارع بأسم النبى دانيال وهو أحد أنبياء بني إسرائيل ربما يعود تاريخه إلي القرن السادس قبل الميلاد، ويجمع شارع النبى دانيال بين الاديان الثلاثة حيث بدايتة يوجد مسجد النبى دانيال و هو لعالم عراقي قدم من الموصل إلي الإسكندرية في القرن الثامن الهجري اسمه محمد بن دانيال الموصلي وهو أحد شيوخ المذهب الشافعي ، ويوجد ايضا معبد إلياهو حنابى الذى تتردد عليه الجالية اليهودية بالإسكندرية ، وعلى الجانب الآخر من الشارع توجد الكنيسة المرقسية وهى أقدم كنيسة في مصر وأفريقيا والتي بناها القديس مرقس الرسول  في القرن الأول الميلادي .

ارتبط شارع النبى دانيال بكثير من القصص والروايات والاشاعات بسبب وجود حوادث اختفاء لعدة اشخاص وابتلاع الارض لهم ، فيعتقد البعض أن هناك لعنة بالشارع من فعل الإسكندر المقدوني عندما بنى الإسكندرية، حتى لا يتمكن أحد من معرفة أسراره، وهناك من يؤكد أن هناك أشباح موجودة أسفل الارض بالشارع وهى التى كانت تخرج وتبتلع الفتيات ، ولكن الحقيقة بسبب وجود انفاق و سراديب كبيرة  ترجع للعصر الرومانى وهذة اللانفاق و السراديب متصلة ببعضها البعض و ويمتد شارع الني دنيال بطول الشارع حتى البحر و التى كانت مخصصة لهروب الامبراطور فى حالة حدوث ثورات مفاجئة من اهل الاسكندرية ، وهذة السراديب هى التى تجعل الارض فى المنطقة بها فراغات وفجوات وتكون رخوة وتربتها متخلخلة مما يؤدى الى حدوث حالة الهبوط فى الارض .

و يتميز شارع النبى دانيال انه من اكثر الشوارع الحيوية فى الاسكندرية حيث انة مقصدا لطلاب العلم والباحثين والمثقفين بالإسكندرية، يذهبون لشراء الكتب التي يحتاجونها سواء من بائعي الكتب القديمة والمستعملة الموجودين علي جانبي الشارع ابتداء من تقاطعه مع شارع فؤاد وحتي محطة مصر، أو من المكتبات الموجودة هناك ، اما التقاطع الاخر من شارع فؤاد حتى محطة الرمل  يوجد المحال التجارية لبيع الاجهزة الكهربائية والالكترونية وايضا الملابس و الاحذية ، كما يوجد ايضا بعض الابنية الهامة من بينها المركز الثقافى الروسى و مبنى جريدة الاهرام  .

شارع فؤاد

يعتبر شارع فؤاد هو واحد من أهم شوارع مدينة ويعتبر من أقدم شوارع العالم الاسكندرية ،بعد شارع النبي دنيال ويشتهر الشارع بوجود العديد من المباني الأثرية والمسارح ودور السينما

ويعود تاريخ شارع فؤاد إلى عام 331 قبل الميلاد فى عهد البطالمة، لذلك فهو يعتبر أقدم الطرق فى العالم ، وكان يسمى "الطريق الكانوبى" حيث كان مصفوفاً بالأعمدة الرخامية من بدايته وحتى نهايته ثم أطلق عليه طريق رشيد بعد الفتح الإسلامى لمصر لأنه كان يبدأ من بوابة رشيد في الأسوار العربية القديمة ثم يتجه شرقاً ناحية ضاحية أبي قير، ثم تغير اسمه إلى شارع فؤاد وذلك نسبة إلى الملك فؤاد ويطلق علية ايضا اسم طريق الحرية وجمال عبدالناصر حيث انة امتداد لطريق الحرية (شارع ابوقير) .

تتميز معظم مباني شارع فؤاد بالطراز اليوناني الممزوج بالفن الإيطالي المعماري (الفلورنسي) بجانب الطراز المعمارى الفرنسى والإنجليزي، سيطر على شكل منازل شارع فؤاد ومحلاته حيث تنافس على إنشاء المنازل فيه الفنانون العالميون والمصريون، لتعيش البيوت لأكثر من 100 عام، وكأنها بنيت بالأمس .

لم ينل شارع فؤاد شهرته فى الثغر من فراغ، فهو عبارة عن متحف مفتوح يضم أكثر من 50 مبنى تاريخيا، منها مبنيان حصلا على جائزة أحسن تصميم للواجهة من المجلس البلدى بالإسكندرية، وهما عمارة «تراسك باس» التى أسسها أحد اليونانيين فى القرن الماضى، والآخر هو مبنى عمارة «فومارولى» ، وتحولت معظم المنازل فيه إلى سفارات وقنصليات، بينما ظلت المطاعم والكافيهات القديمة، على حالها واسمها تحتفظ بتاريخ الشارع الذى شهد على أزمنة مختلفة.

يقع شارع فؤاد بمنطقة محطة الرمل بوسط الإسكندرية، وفي بداية الشارع يوجد حالياً قسم شرطة  العطارين الذى كان يمثل مركز الحراسة البريطانية الرئيسي بالإسكندرية، والذي كان يجاوره معبد صغير لسيرابيس مكان نادي  "محمد علي" ـ مركز الحرية و الإبداع حالياً ـ وكان أكبر نوادي الإسكندرية أوائل القرن التاسع عشر ، بالاضافة لوجود مقر الهيئة الاقليمية لتنشيط السياحة بجانبهم التى انشأت بالقرار الجمهورى رقم 691 لسنة 1957 والمعدل بالقرار رقم 191 لسنة 1959 .

يتقاطع شارع فؤاد مع شارع النبي دانيال وهو نفس التقاطع الرئيسي لطرق المدينة القديمة والذي وضعه المهندس "دينوقراطيس" كما يضم الشارع المتحف القومي الذى كان فيلا لتاجر الأخشاب اليونانى باسيلى، والمؤسس على الطراز الإيطالى الحديث ، ومن أهم ما يميز شارع فؤاد  مسرح سيد درويش الذى يعد فرع دار الأوبرا المصرية  بالإسكندرية، والتى قام ببنائها المهندس الفرنسى جورج بارك ،  كما سكن بشارع فؤاد الشاعر اليونانى كفافيس،

ويوجد به ايضا فيلا مخلع الذى تحدث منها الزعيم المصرى سعد زغلول، إلى المواطنين بالإسكندرية وكان يحثهم على النضال والإصلاح، وغنى له سيد درويش الذى أتى من منطقة كوم الدكة، وشارك مع الجماهير النضال بالغناء. وفى نهاية شارع فؤاد توجد ساعة الزهور التى تدق ساعاتها بانتظام أمام حدائق الشلالات التى تضم بقايا آثار الإسكندرية الإسلامية مثل الأسوار القديمة وصهريج الشلالات ويوجد به العديد من المصالح الحكومية وعددا من دور السينما والمطاعم و الكافيهات التى وضع اشتراطات عند تصميم هذه المطاعم و الكافيهات بالعودة للطراز الأصلى وعدم المساس بالقيمة التراثية للشارع .




موضوعات ذات صلة