غضب المصلين لتغير عدادات الكهرباء بالمساجد

2019-05-17 16:02:47


كتب / طــارق خـليل


فى الوقت الذى يصدر قرار بعدم تغيرعدادات الكهرباء القديمه بعدادات ذكيه مسبوقه الدفع للمصالح الحكوميه يتم صدور قرار برفع العدادات من المساجد وتنفيذه كما حدث بمساجد دقادوس بمدينه ميت غمر بمحافظة الدقهليه وأستبداله بعداد الكهرباء الجديد المدفوع برغم أن معظم المصالح الحكوميه تقوم بتشغيل التكيفات طوال ساعات العمل وما بعد ساعات العمل دون حساب ودون أستبدال عداد جديد بقديم وقد أثار هذا القرار غضب جموع المصلين والدهشه والذى ينم عن عدم تفكير وأستخاذ القرار دون دراسة واقعيه لتبعيات القرار فمن المسئول عن شحن الكارت ادارات الأوقاف أم المصلين وفى حاله نفاذ رصيد الكارت أثناء صلاة الجمعه كيف بتم تدبير الموقف هل يتم رفع الاذان وأقامه الصلاة رحمه بالمصلين من حرارة الجو ونحن نستقبل بدايه شهور الصيف وهل يحرم المصلين من تشغيل المراوح بالمساجد أم يتم أعداد صناديق بالمساجد للتبرع لشحن الكارت الذكى للكهرباء اسئله كثيرة تدور بخيال المصلين بالمساجد وهل هذا القرار يتم أتخاذه فى شهر رمضان أم بعد شهر رمضان والذى تكون المساجد مزدحمه بالمصلين نظرا لأن فى هذا الشهر الكريم من لا يصلى طوال العام يقوم بالصلاة فى هذا الشهر المبارك بجانب صلاة القيام والتراويح والتهجد والتسابيح والسؤال الذى نتوجه به الى كافة المسئولين بالدولة المســــاجد منذ العصور القديمه مثلها مثل المصالح الحكوميه تعمل بالممارسه وبعدادات قديمه فحرام أن يتم حرمان المساجد من تشغيل مراوح فى الوقت الذى أنتشرت التكيفات بأغلب المساجد فهل هذا القرار لمنع التكيفات بمساجد الله ؟ أم تهجير المصلين من المساجد فلا يعقل أن يتم غلق المراوح والتكيفات لترشيد الأستهلاك وفى مؤسسات الدولة تكيفات تعمل طوال اليوم دون حساب فهل يتم النظر فى القرار الخاطئ ضد بيوت الله ؟




موضوعات ذات صلة