كيف تقضي العشر الأواخر من رمضان

2019-05-26 19:19:49


كتبت / ناهد عثمان

إحياء الليل بصلاة القيام وقراءة القرآن أن يوقظ الرجل أهله كما كان يفعل النبي (صلى الله عليه وسلم)، 
ولا يقصر عمل الخير على نفسه بل يشارك أهله فيه. 
اعتزال النساء والانشغال بالطاعة والعبادة، لتتخلص النفس البشرية من الشهوات، 
وذلك يتيح للنفس أن تصفو في أجواء ملائكية خاشعة.

الاعتكاف بالمسجد، وهذا ما ينبغي الحرص عليه كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم  وقراءة القرآن الكريم وتلاوته بتدبر وخشوع . يستحب في العشر الأواخر وخاصة ليلة القدر الدعاء ، فعندما سئلت عائشة النبي عما تقول في ليلة القدر، فقال لها: (قولي اللهم إنك عفوٌ كريمٌ تُحبُ العفوَ فاعفُ عني) الصدقات ودفع الزكاة، كثرة الطاعات،  الندم والتوبة والاستغفار عن الذنوب والمعاصي. أن يكثر الإنسان من الدعاء ويتخير أفضل الدعاء وأجمعه  ، بذل الخير وصلة الأرحام، والإحسان إلى الفقراء والمساكين

إذن فعلينا أن نجتهد في شهر رمضان المبارك ونلتزم بالطاعات والعبادات، 
لأن المسلم إن خرج من شهر رمضان فإنه يخرج مغفور الذنب بعد الصيام والقيام والطاعات، فهو فرصة يجب اغتنامها لننال رضا الله عزوجل ونفوز بالأخرة، كثرة الدعاء في الأيام العشر المباركة هو من أهم ما علينا فعله، وهو حق العباد على الله تعالى،  ولكن من يقم بواجبه تجاه الله سيأخذ حقه وينال ثوابه ورضاه ويستجيب الله دعاءه.

احذر أن تلهيك مجالس اللهو واللعب والترف عن عبادة الله وطاعته، واحذر أيضاً من الغيبة والنميمة والنظر إلى العورات ، فهنيئاً لمن عمل صالحاً في تلك الأيام واستطاع أن ينال الثواب ويزيح العقاب ويبدِّل حسناته سيئات، وتفتح له الأبواب، وويل لمن أغلقت في وجهه الأبواب، 
وحرم من المغفرة والثواب، بسبب غفلته وعناده وانشغاله بالمعاصي والآثام فيا حسرته وما أشد ندمه.