مديرية أوقاف كفرالشيخ إحتفلت مساء أمس الجمعة بأحياء ليلة القدر

2019-06-01 13:59:08


كتبت / ليلى شتا

بمناسبة ليلة القدر نظمت مديرية الأوقاف، بكفر الشيخ إحتفالا، مساء اليوم الجمعة، بمسجد الزهور بمدينة كفر الشيخ، بمناسبة ليلة القدر، شهد الحفل المحاسب محمد أبو غنيمة، السكرتير العام المساعد للمحافظة، نائبا عن الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه محافظ كفرالشيخ، بحضور الشيخ سعد الفقى وكيل وزارة الاوقاف، والشيخ عطا بسيونى، مدير عام الدعوة بالاوقاف، ولفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية ورجال الأوقاف والأزهر الشريف.

بدأ الحفل الذى قدمه الشيخ عطا بسيونى، عقب صلاة العشاء بتلاوة قرآنية للشيخ أحمد عوض أبو فيوض القارئ بالإذاعة والتليفزيون، وكلمه للشيخ سعد الفقي وكيل وزارة الأوقاف قال فيها: إن الحديث عن ليلة القدر هو الحديث عن ليلة موعودة مشهورة من بين سائر الليالي وقال هو الحديث عن ليلة 
وقيل لأنه من أتى فيها بالطاعات صار ذا قدر وشرف،عند الله عزو جل، وقال الخليل بن أحمد هي بمعني ليلة الضيق لأن الأرض تضيق فيها تضيق بالملائكة النازلين،إليها ونزول المـلائكة،كله خير وبركة ورحمة.

ومن قوله تعالي ( ومن قدر عليه رزقه )، وقال بن عباس هي بمعني ليلة التقدير لأن الله عز وجل يقدر فيها و يقضي في هذه الليلة ويقدر ما يكون في تلك السنة من رزق وأحياء وأمانة إلى السنة القابلة، فيها يفرق كل أمر حكيم .

وأوضح الفقي، أن من أمارتها أنها ليلة بلجة أي مشرقة الشمس تكون في صبيحتها مستوية لاحر فيها ولابرد فيها يكثر صياح الديكة ويقل نهيق الحمير ونباح الكلاب، مشيرا إلى أن من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه، مشيرا إلى أنه في ليلة القدر كان النبي صل الله عليه وسلم، يكثر من الدعاء، اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا.

ووجه التفضيل الحقيقي لهذه الليلة هو تنزل القرآن الكريم من اللوح المحفوظ إلى بيت العزة في السماء الدنيا، وهي خير من ألف شهر، ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها.

وأكد الفقي، أن ليلة القدر موجودة مادامت السماوت والأرض من أرادها فهي موجودة فهناك طرق كثيرة ممهدة للوصول إلى ليلة، القدر منها إطعام الفقراء، والمسح على رأس اليتامى والإصلاح بين المتخاصمين ونقاء الصدور من الغـل والحقد والحسد.