اية عبد المنعم تكتب : نفسيات بنات

2019-06-14 19:27:52


  تلقيت إحباطا من عائلتي جعلني ابكي كل ليله                      

  إذا لم تلق الأمل من عائلتك  فهل ستنتظر ذلك   من المجتمع تتعد المشكلات  التي تواجهه الأبناء ويكون  الأهل هم الملجأ الوحيد  لهم ليربطوا علي أكتافهم  وعلي العكس من ذلك  فيوجد الكثير من الاباء الذين يؤكدون على تحطيم أحلام بناتهم بالكبت  وبعد سوال بعض الفتيات عن  سبب محاولتهن للانتحار  يرجع السبب لآبائهن ورفضهم التام لأحلامهم ليس بلب تتعلق بتفكيرهم هل سيظل هذا المتنمر ع الأبناء  الذي يودي بهم إلي الضياع ؟ ! نتلقى  كل يوم أخبارا عن انتحار بعض الشباب وهروب بعض البنات  من أهاليهم هل الخطأ الكامل يعود إليهم أم الخطأ في المعيشة والتربية  ؟ أم انه هروبهم من الحياة  هروبا من الواقع المؤلم الذي رسمه الآباء لهم  أم هي أصول مجتمع أو اعتقادا بأنها أصول  هل الخطأ في التطلع للآمال أم الحق في تقيدهم  والتزامهن في الطريق الذي يودون رسمه حتى وان كانوا الطريق الخطأ ...لازلنا في مجتمع يقيد الأحلام برغم هذا التطور الكبير في الفكر... الخطأ في أن تكون العائله هي الدافع والمنصف وان كان  هو الوحيد   كما نعيب علي الأبناء    لابد أن ندرس المشكلة من جذورها حتى نجد الحل لها فهل نحن كمجتمع شرقي سنعيب الشباب علي هروبهن من الواقع سواء بالهروب أو  بالانتحار دون محاسبه ممن جعلهم يصلون إلي تلك الحالة .




موضوعات ذات صلة