الادراك الإيجابي بقلم : ناديه صبحى

2019-06-15 18:32:32


كيف تجعل ادراكك اجابى مثلا ادراكك للسعاده بانك تربط وجودها باجابيات تقودك للافضل

بمعنى انك تربط سعادتك بنجاحك في عملك في طموحك في تميزك في تحدياتك لصعابك وليس في اشخاص او اماكن او اي شيء تعلق بيه سعادتك ممكن ان يزول واستمراره ليس بيدك وزواله يزيل السعاده من حياتك وظف ادراكك لمعنى السعاده فيك انت في القوة في الاستمرار في التحدى في النجاح ،اجعل انتظارك للنجاح هو انتظارك للسعاده واجتهادك من اجل التميز بين الاخرين هو اجتهادك من اجل حياه سعيدة بمعنى الكلمه اجعل معنى السعادة يلخص في تقربك الى الله في انتصارك على ضعفك في احساسك بالضعيف في نصره المظلوم في قولك للحق في جميع الاجابيات التى ترتقي بك وتعلى من شانك اجعل السعاده هي انت وليس غيرك اما غير ذلك من اشياء تجعلك تبتسم لفتره لا تعتبرها سعاده ولا تتمسك بها حتى تبتسم فترة اطول ولاكن اعتبرها مثل فيلم شاهدته داخل سينما اعطاك الابتسامه القليل من الوقت ولكنه سوف ينتهى بمجرد خروجك من صاله العرض صحيح انك استمتعت بابتسامه تدرك ان ورائها مجرد تمثيل جيد ولاكن لن تسميها سعاده حقيقيه وانما السعاده الحقيقيه في حياتك انت وليس في مشاهدتك لاحداث الفيلم كذلك في الحياه السعاده في نجاحك وبناء شخصك واسمك وسيرتك وليس بالاشخاص الذين تصادفهم في الطريق وكذلك الحزن اجعله في الفشل والمعاصي وليس في الخزلان الذى يرافقك احيانا وانت تعبر الطريق

سمعت حلقه للدكتور ابراهيم الفقي امس عن الادراك الاجابى والذي فهمت منه انك فقط من يستطيع تحديد طريق سعادته وحزنه فكلما جعلت التفكير في السعاده هو زاته التفكير في اجابياتك جعلت معنى السعادة قوى وصعب زواله لانها تاتى مع النجاح الذي تصنعه الاراده والتوكل على الله وليست السعادة التى تصنعها الصدف والتى تكون قابله للكسر في اي لحظة مع زوال الصدفه كما في خروجك من صاله العرض لفيلم او روايه جعلتك تبتسم قليلا ولكنها انتهت ولابد من المغادرة اما النجاح والانتصار لن ينتهى ابدا فاسعى اليه لكي تحصل على السعاده بجعل ادراكك إجابى.




موضوعات ذات صلة