اساطير القارة السمراء "10" نوانكو كانو...المعجزة الكروية السمراء

2019-06-19 16:24:11


تقرير : ريم محمد

أحد أهم سفراء القارة الافريقية في الملاعب الاوروبية ويعتبر معجزة كروية لاصابته بمرض في القلب ومن افضل لاعبي افريقيا واسطورة نيچيرية.
لك أن تتخيل لاعب كرة قدم يتألق في بدايته ويتوهج ويلمع كأسم صاعد بسماء الكرة الأفريقية والعالميه وفجأة ينصدم بتعب شديد بالقلب قد يطيح به ويبعده نهائيآ عن الرياضه المحببه إليه وعن مجد كبير ينتظره ولكنه بكل هدوء أجرى عمليه كبيرة وعاد بقوة بل وكأنه لم يحدث شيئ
أنه النيچيري الذهبي المعجزة الكروية السمراء " كانو " ،، أسمه بالتفصيل نوانكو كريستيان كانو (مواليد 1 اغسطس 1976)

لاعب كرة قدم نيچيري يلعب لنادي بورتسموث الانجليزي كما لعب في منتخب نيچيريا 16 عاماً من 1994 حتي 2010 واكتسب شهرته للعبه في فريق ارسنال الانجليزي.
كانو ضمن الجيل الذهبي لمنتخب نيچيريا الذي حصل علي الميدالية الذهبية في اولمبياد 1996 بعد الفوز علي منتخب الارچنتين في النهائي بنتيجة 3/2 كما تغلب علي منتخب البرازيل بنتيجة 4/3 في الدور قبل النهائي وكان يلعب منتخب نيچيريا ب9 لاعبين فقط وحصد جائزة افضل لاعب في افريقيا مرتين كما حصل علي دوري ابطال اوروبا مع أياكس الهولندي موسم 1995 وكأس الإتحاد الاوربي مع إرسنال الذي تألق معه وحصل علي  ثلاث بطولات كأس الاتحاد الانجليزي وهو من افضل اللاعبين الذين حصدوا الدوري الانجليزي ويعتبر كانو سفير اليونيسيف.
واثناء وجوده في نيچيريا تم عرضه علي نادي الزمالك المصري لكن رفضه مسئولو القلعة البيضاء بحجة عدم ملائمته للفريق ثم تعاقدوا مع النيچيري آكي الذي اثبت انه صفقة فاشلة ولاعب ضعيفة.
خضع اللاعب النيچيري نوانكو لفحوصات بسبب معاناته من مرضه في القلب ويجري هذه الفحوصات كل عام...اجري اللاعب عملية بعد احد الفحوصات استبدل خلالها صمام وهو في سن 20 عاماً حيث اخبره الطبيب عندما كان يجري اختبارات وهو في نادي انتر ميلان الايطالي ان لديه مرض في القلب يمكن ان يفقده حياته ولكنه كسر كل التوقعات وعاد مرة اخري للدوري الانجليزي.
يعد كانو من اللاعبين الذين يتميزون بمهارة فائقة لا تتناسب مع طولهم فهو طويل القامة حيث يتميز بإحراز الاهداف بالرأس فقط.
تألق اللاعب في صفوف فريق ارسنال حيث شارك في 119 مباراة واحرز 30هدف قبل انتقاله لنادي وست بروميتش واستمر حتي عام 2006 وسجل 7 اهداف من 53 مباراة.
ولعب مع اياكس مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا 1996 والتي كانت امام نادي يوفنتوس الايطالي وانتهت المباراة بنتيجة التعادل الايجابي بهدف لكلا الفريقين وتم اللجوء إلى ركلات الترجيح لتحديد البطل والتي حسمها يوفنتوس 4–2 لصالحه ليكون اللقب الثاني له بتاريخ المسابقة.
كما قام اللاعب النيچيري بمساندة مرضي القلب وبني 5 مستشفيات في نيچيريا تم اختياره بسبب هذا العمل ضمن اهم 100 شخصية متميزة في نيچيريا.




موضوعات ذات صلة