أكثر من طريقة لتسويق منتجات المشروع الصغير

2019-06-23 18:24:03


قنا /محمد الهمامي

نظم مركز النيل للإعلام بقنا حلقة نقاشية حملت عنوان (( مشروعات صغيرة بأرباح وفيرة )) بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بقنا , وجمعية أجيال المستقبل بالمعنى . استهدفت الحلقة عدداً من الشباب من الجمعيات الأهلية ومراكز الشباب بالإضافة إلى عدد من التنفيذيين بمجالس القرى لتوصيل المعلومة إلى شباب قرى المحافظة .

وبدأت الحلقة بكلمة رحاب عبد الباري ــ مسئولة البرامج بمركز النيل بقنا ــ والتي أشارت إلى توارث مفاهيم ومعتقدات عبر الأجيال بضرورة التمسك بالعمل الحكومي , وغيرها من الموروثات التي محاها الزمن . وأشادت بجيل مصري جديد يسعي للتغيير والإصلاح في كنف قيادة سياسية تمد له يد العون ؛ من هنا لابد من التكاتف معها ومشاركتها البناء ؛ لأن يد صانع القرار لا تصفق بمفردها. 

وأوضح أ/ عادل عبده ــ نائب مدير جهاز تنمية المشروعات بقنا ــ قيام الجهاز بإبرام بروتوكول تعاون مع وزارة الشباب لإتاحة الفرصة لمن يمتلك فكرة جديدة لعمل مشروع بتوفير المكان وفق نظام (المشاركة) وليس (القرض) بحيث يتم توفير 3 أماكن للشباب بكل محافظة بإجمالي 82 مشروع على مستوى الجمهورية.

وأشار ضيف الحلقة إلى إلزام المؤسسات الحكومية بنص القانون بمخاطبة الجهاز في حالة التوريدات اللازمة للمناقصات , بحيث يقوم الجهاز بالتشبيك بين الشباب أصحاب المشروعات وإخطارهم بإمكانية تسويق منتجاتهم عبر تلك المناقصات . واستعرض عدداً من الأمثلة مثل توريد الأثاث للمشروعات العاملة في مجال الأخشاب , توريد الزي المدرسي للفتيات العاملات بمشروعات الحياكة , توريد المصنوعات الجلدية من حقائب مدرسية وأحذية , وغيرها من المستلزمات الورقية والمكتبية , وكذلك المشاركة بعرضها في معارض يقيمها الجهاز قرب حلول العام الدراسي , ومعارض أخرى لمستلزمات شهر رمضان .

كذلك يقدم الجهاز خدمات تسويقية بالتنسيق مع أصحاب المشروعات لتصدير منتجاتهم , إلى جانب ربط أصحاب الورش الحرفية بعناوين الموردين للمعدات والخامات اللازمة لحرفهم . وأخيرا ً المعارض الإلكترونية للمشغولات اليدوية (فخار,خزف,نحاس,حلي للزينة,وغيرها) لتتم عملية البيع والشراء أون لاين بين الفتاة صاحبة المشروع والمستهلكين عبر المحافظات المختلفة من عشاق المقتنيات والهاند ميد بأسعار عالية تعود بالنفع على صاحبة المشروع. 

ويتم التأمين على المشروع ضد مخاطر السطو والحريق وخلافه من خلال ما يسمى (جمعية التأمين التعاوني) مقابل 2%من الفائدة , إلى جانب مساعدة المتعثرين وجدولة المديونية للجادين فقط , وقد يتم رفعها تماما ً في حالة وفاة صاحب المشروع تقديراً للظروف الإنسانية. 

أيضاً يحصل الجهاز على تمويل من البنك الدولي موجه لأغراض معينة مثل رصف الطرق , الإنارة , ترميم المدارس والمنازل الأولي بالرعاية حيث تم رفع كفاءة 65 منزل بمركز أبوتشت كنوع من الإسهام في مجال التنمية. 

وتحدث أ/ شريف شحاتة ــ مسئول مخاطر الائتمان بالجهاز عن إبرام عقود مع الجمعيات الأهلية والبنوك بفوائد متناقصة وأخرى ثابتة مع ميزة الإعفاء الضريبي. وأفاد بأن القروض الصغيرة حتى 70 ألف جنيه لا تستلزم الحصول على ترخيص للمشروع وتشترط فقط إجادة القراءة والكتابة , أن يكون صاحب المشروع غير مؤمن عليه . أما القروض الكبيرة فتشترط البطاقة الضريبية وعقد إيجار مكان المشروع , والسجل التجاري , وأن يتعدى سن صاحب المشروع 21 عاماً .

كما استعرضت الحلقة عدداً من نماذج المشروعات مثل معامل الصابون , سيارات التاكسي , مشروع جمعيتي للمستلزمات التموينية , مشروع جاري بقنا لتحويل سيارات الكبوت إلى ميكروباصات تليق بالشكل الآدمي , نماذج أخرى لمشروعات صناعية وتجارية كبيع الأدوات الصحية , وقطع غيار السيارات , وعربات الثلاجة.

واختتمت الحلقة بأن صاحب المشروع هو الذي يمتلك إرادة إنجاح المشروع أو إفشاله حسب مهاراته في إدارة المشروع ونشاطه في عملية التسويق والأهم من ذلك المثابرة والتصميم على الوصول للهدف وتحقيق أحلامه وأمانيه .




موضوعات ذات صلة