"حزب المحافظين" يطالب الحكومة بتشريع لحماية العاملات من التحرش في أماكن عملهن

2019-06-26 20:08:45


كتب: محمود عشري 

أشاد شعبان خليفة، رئيس لجنة العمال بحزب المحافظين، على مصادقة منظمة العمل الدولية، خلال اجتماعها الأخير، بأغلبية الحاضرين على رفض العنف والتحرش في مكان العمل بموافقة 439 أمام 7 أصوات معارضة للاتفاقية، وامتناع 30 آخروين، فيما تم التصويت على التوصية المصاحبة بأغلبية 397 صوتًا، مقابل 12 ضد وامتناع 44 عضواً عن التصويت.

وطالب "خليفة"، الحكومة المصرية، بسرعة سن تشريعات جديدة تخرج إلى حيز التنفيذ في القريب العاجل، تحمي العاملات من العنف والتحرش في أماكن العمل، مشيرًا إلى هذا سيساهم بتحسين صورة الدولة المصرية أمام منظمة العمل الدولية.

وقال إن اقرار الاتفاقية يضيف معيار جديد لحماية العمال والموظفين، بغضّ النظر عن وضعهم التعاقدي، ويشمل المتدربين والمتعلمين والعمال المسرّحين والمتطوعين والأشخاص الذين يبحثون عن وظيفة، فيما ذكّرت الحكومات بأنها تتحمل مسؤولية تعزيز بيئة عامة من عدم التسامح مطلقًا.

وأقرت الاتفاقية بأن العنف والتحرش في عالم العمل قد يشكّلان انتهاكًا لحقوق الإنسان، ويعرضان تكافؤ الفرص للخطر، وهما أمران غير مقبولان ويتعارضان مع العمل اللائق، كما أن العنف والتحرّش سلوكيات وممارسات تسبب أضرارًا بدنية ونفسية وجنسية واقتصادية.

وتدخل الاتفاقية حيز التنفيذ بعد 12 شهرًا من تصديق دولتان أعضاء عليها وتقدم هذه التوصية، التي ليست ملزمة قانونًا، إرشادات حول كيفية تطبيق الاتفاقية، وهي أول اتفاقية جديدة اعتمدها مؤتمر العمل الدولي منذ عام 2011، عندما تم اعتماد اتفاقية العمال المنزليين عام 2011  "رقم 189".




موضوعات ذات صلة