ضاحى عمار يكتب صوره من حياة الرئيس

2019-07-15 02:47:23


كم كنت عظيما سيادة الرئيس رغم المحن كنت صبورا رغم المؤامرات كنت حكيما محنا كا
رغم لاقتصاد المتدنى استطعت ان تبنى الجيش 
رغم التخوين والصراعات التى كانت تدار ضدك كنت تدير الاموربمتياذ
استطعت ان تخدع الكيان الصهيونى والغرب وتصنع حرباتكتيكيه سريعه تخدع العدو وتجعله حتى لا يستطيع الرجوع للخلف
اعطيتهم درسا وصنعت مجدا تتحاكى به الامم 
الغرب كان يخشاك رغم الاحتلال ولا كنك اعطيتهم الامان وانه لا حرب 
كان الخلاص من الخونه فى الداخل علامة النصر الاولى ثم السكينه والأطمانان بانه لا حرب وانت تدير ثفقات السلاح والتجهيز للحرب
صنعت نصرا بتوفيقا من الله ثم الابطال الذين لم يخذلوك وبنو مجدا لدولتهم 
نصرا صار ماده تدرس فى جامعات الغرب 
نصرا جعلك تملى شروطك عليهم 
العرب الذين لاموك على اتفاقية السلام التى جنبت بها البلاد ويلات الحرب التى لا تبقى ولا تذر
العرب الذين لم يرضو بالاتفاقيه وهى الرجوع لحدود 67 فى فلسطين ولبنان وسوريا الان يتمنون ان يصلو لجزء منها
ورغم كل ذالك لم تنسى الفقراء كنت تعشق الجلوس والتثامر والتشاور معهم نشائت بين العمال والفقراء فلما وصلت لما وصلت اليه لم تنساهم احبك الكبير والصغير لبساطتك لشجاعتك كم كنت بشوش الوجه محبا لشعبك ووطنك
وهذه صور نادرة للرئيس الراحل أنور السادات اقدمها لقرائى الاعزاء ولمن يحبون الرئيس السادات
حيث كان الرئيس الراحل رحمه الله يحب التصوير فى اى مكان
وقد كان مصور الرئيس فاروق إبراهيم فى صحبة الرئيس الراحل فى مشوار حياته فى الرئاسه والبيت والسفر لم يكن يفارق الرئيس
ويذكر فاروق انه فى يوم كان يصور الرئيس السادات بالملابس الداخلية ولكن زوجة الرئيس السيدة جيهان السادات اعترضت ولكن الرئيس عنفها وقال لها اتركيه يؤدى عمله لم تكن متكبرا ابدا
وهذه بعض الصور للرئيس الراحل انور السادات رحمه الله عليه

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏بدلة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٥‏ أشخاص‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

+‏١٢‏




موضوعات ذات صلة