أميرة أحمد فهيم تكتب .. لا للإنتظار

2019-07-19 23:51:02


لا للإنتظار .. خاطرة للكاتبه : أميرة أحمد فهيم

ما رأيكم إذا توقفنا عن الانتظار، أعلم ما تفكرون فيه أنني اتحدث بتلك الثقه عن سهوله الأمر لأنني لا أعلم ما هي صعوبه أن تتصنع انك لا تنتظر شئ، دعني اؤكد لكم أنني انتظرت كثيرا بما جعلني آمن أن الأمر غالبا ما يحدث إذا كان خير لنا ونحن في الأغلب ننتظر الالم و هو الذي لا يريده لنا الرب الرحيم، ذاك الذي تنتظره هو من قررت تركه وعاهدت نفسك الا تعود وعدت مره واثنان وثلاث ماذا تنتظر بعد تنتظر حتى يعود ويطعنك من الخلف ولماذا من الخلف إذا هو قد أدرك انك تنتظره وستزال هكذا فسيطعنك من الإمام قد كنت رحيمه بك ولم أخبرك فهو سيطعنك دون أن يأتي سيطعنك بغيابه، وانتظار مكالمه ما يقرب من يومين سيكلفك الأمر سنتين فقط لأنك تنتظر ولكنك لو اتخذت قرار بأنك ستنسي فستعود وفقط لأنك ضعيف ثم ستتوقف ثم ستعود، انا لا أمانع إذا تأرجحت في مشاعرك ولكن على الأقل لا تطيل على مره من الآن ولكن تذكر كلامي هذا وتذكر انك ستعود له عندما تندم لأنك إذا ابتعدت فأنت لن تعد تتذكرني حتى، انتظر مره اخرى ثم اطعن نفسك إذا فكرت في العوده لأنك إذا لم تتطعن نفسك فسيطعنك اثنان الانتظار وما تنتظره، كما أن الخير سيأتي عن قريب وهو يعرف وجهته لا يعرقله شئ. اكتب خلفي الان سأعطي ما انتظره فرصه واحده وطوبي لمن تعافي أو في طريقه للشفاء من الانتظار، وبصوت عالي قولوا لن انتظر حتى أحيا حياتي يكفي الهرم قبل الأوان. وداعا أيها المبصرون .