الجزائر بطل كأس الأمم الإفريقية 2019 بجدارة واستحقاق

2019-07-20 00:25:45


 كتب_عمرو الحلو

عدسة : نادر إبراهيم

نجح منتخب الجزائر في تحقيق حلم جماهير بلاده باستعادة لقب البطولة الإفريقية كان 2019 الغائبة منذ 29 عامًا.
وكانت آخرة مرة تم تتويج الجزائر فيها هى عام 1990 على أرض الجزائر التي فازت بهدف نظيف على نيجيريا.

انتهى الشوط الأول بين منتخب الجزائر والسنغال فى المباراة المقامة بينهما الآن على ستاد القاهرة الدولى فى نهائى بطولة الأمم الأفريقية بتقدم الجزائر بهدف أحرزه بغداد بونجاح مهاجم منتخب الجزائر فى الدقيقة 2 بمرمى السنغال .

جاء الهدف من خطأ فادح من لاعبي وسط المنتخب السنغالي استغله بغداد بونجاح وتمكن من استخلاص الكرة ثم توغل إلى حدود منطقة الجزاء قبل أن يسدد بالنهاية كرة قوية إصطدمت بقدم المدافع ساليف ساني ثم سكنت الشباك بشكل ساقط خلف الحارس المتقدم من مرماه أميجو ألفريد جوميس.

وسجل بغداد بونجاح لاعب منتخب الجزائر الأول لكرة القدم نفسه كصاحب ثاني أسرع هدف في المباريات النهائية في تاريخ كأس الأمم الأفريقية عندما سجل هدف التقدم لمحاربي الصحراء، في مرمى منتخب السنغال، بعد دقيقتين من انطلاق المباراة النهائية.

أطلق الحكم الكاميروني أليوم ناينت يطلق صافرة بداية الشوط الثاني من مباراة منتخب الجزائر ومنتخب السنغال في نهائي كأس أمم إفريقيا 2019 لكرة القدم، وانتهى الشوط الأول بتقدم محاربو الصحراء بهدف نظيف سجله بغداد بونجاح

الدقيقة 49. ضغط قوي من المنتخب السنغالي مع انطلاقة الشوط الثاني من أجل تسجيل هدف التعادل، ومن جانبه يعتمد المنتخب الجزائري على الضغط المتقدم لقطع الكرة في وسط ملعب منتخب أسود التيرانجا، وسنجت فرصة للمنتخب الجزائري عن طريق كرة ثابتة لكن دفاع السنغال نجح في إبعادها.

الدقيقة 51. المنتخب السنغالي يعاني من عدم الربط بين خط الوسط وخط الهجوم، حيث لم يتلق الثنائي ساديو ماني ونيانج العديد من الكرات التي تسمح لهمها بصنع فرص خطيرة على مرمى الحارس رايس مبولحي، كما أن تمركز دفاع منتخب الجزائر يصعب من مهمة أسود التيرانجا.

الدقيقة 54. الحكم الكاميروني أليوم نيانت يشهر البطاقة الصفراء الثانية في المباراة وحصل عليها لاعب منتخب الجزائر يوسف البلايلي بعد تدخله بعنف على لاعب منتخب السنغال، حيث سعى لمنع أسود التيرانجا من بناء هجمة مرتدة سريعة خاصة أن الكرة كانت في وسط ملعب السنغال.

الدقيقة 57. المنتخب السنغالي يحصل على مخالفة من على حدود منطقة الجزائر بعد عرقلة فيغولي لاعب الجزائر لساني لاعب السنغال، وكان الحكم قريبًا من اللعبة ليحتسب المخالفة دون تردد، وسط اعتراض من لاعبي المنتخب الجزائري، لكن الكرة مرت بسلام ووصلت الكرة ليد الحارس مبولحي

الدقيقة 59. الحكم الكاميروني أليوم نيانت يحتسب ركلة جزاء لصالح المنتخب السنغالي بعد اصطدام الكرة في يد لاعب منتخب الجزائر رامي بن سبعيني داخل منطقة الجزاء، وسط اعتراض من لاعبي المنتخب الجزائري بسبب أن الكرة غير متعمدة وأن يد بن سبعيني كانت ملاصقة لجسده.

الدقيقة 62. تقنية الفيديو تدخل وتعدل قرار الحكم بعد التأكد من أن لمسة اليد لم تكن متعمدة، ليتراجع الحكم في قراره ويطالب باستكمال اللعب، لتظل النتيجة كما هي تقدم المنتخب الجزائري بهدف نظيف، واعترض لاعبي منتخب السنغالي عى تراجع الحكم في قراره.

الدقيقة 65. المنتخب السنغالي ما زال يستحوذ على الكرة بنسبة أكبر من نظيره الجزائري، وبلغت نسبة الاستحواذ في الدقائق الماضية من عمر الشوط الأول 61% لصالح أسود التيرانجا، مقابل 39 % نسبة استحواذ المنتخب الجزائري الذي يعتمد على الهجمات المرتدة.

الدقيقة 68. نيانج مهجم المنتخب السنغالي يهدر أخطر فرصة لمنتخب أسود التيرانجا في الشوط الثاني، بعدما انفرد بالمرمى ولم يستغل خروج رايس مبولحي حارس مرمى المنتخب الجزائري من مرماه وسدد الكرة بقوة فوق العارضة، ليحرم منتخب بلاده من هدف التعادل.

الدقيقة 71.. الهجمات المرتدة للمنتخب الجزائري في الشوط الثاني تشكل خطورة كبيرة على مرمى المنتخب السنغالي، وكان محاربو الصحراء قادرين على تسجيل الهدف الثاني خلال الدقائق الماضية، وكان قريبًا من ذلك عن طريق كرة ثابتة لعبها يوسف البلايلي لكن الدفاع نجح في إبعادها.

الدقيقة 74.. جمال الدين بلعمري لاعب منتخب الجزائر تعرض لإصابة قوية بعد كرة مشتركة مع ساديو ماني مهاجم منتخب السنغال، وأصيب بلعمري في وجهه بعد أن نجح في إبعاد الكرة وتدخل الجهاز الطبي للمنتخب الجزائري لاسعافه بعد تغطى وجهه بالدماء.

الدقيقة 80.. المنتخب السنغالي يواصل إهدار فرص تسجيل هدف التعادل، وأهدر ساديو ماني فرصة خطيرة خلال الدقائق الماضية، بينما الهجمات المرتدة للمنتخب الجزائري لم تشكل خطورة كبيرة خاصة بعد تراجع جميع العناصر الجزائرية لوسط ملعبها باستثناء بغداد بونجاح.

الدقيقة 83.. جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب الجزائري يجري التبديل الأول في صفوف محاربي الصحراء بنزول ياسين براهيمي بدلا من يوسف البلايلي الذي بذل مجهودًا كبيرًا خلال المباراة، وفضل بلماضي تبديله خاصة أن أكثر الهجمات السنغالية في الدقائق الماضية كانت من الجبة اليسرى لمحاربو الصحراء.

الدقيقة 86.. دفاع قوي من المنتخب الجزائري في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، ومن جانبه يواصل المنتخب السنغالي عن إيجاد ثغرة في دفاعات الخضر من أجل تسجيل هدف التعادل، وأجرى بلماضي التبديل الثاني بنزول مهدي تهارت بدلا من سفيان فيغولي.

الدقيقة 88.. التبديل الثالث للمنتخب الجزائري أجراه المدرب جمال بلماضي بنزول إسلام سليماني بدلا من بغداد بونجاح صاحب الهدف الوحيد في المباراة حتى الآن.

الدقيقة 94.. الحكم الكاميروني أليوم نيانيت اطلق صافرة نهاية الشوط الثاني والمباراة بفوز المنتخب الجزائري بهدف نظيف على منتخب السنغال، ليتوج محاربو الصحراء بلقب كأس الأمم الإفريقية للمرة الثانية في تاريخه.

وقام لاعبو الجزائر بالسجود "سجدة جماعية" شكرًا لله على اللقب الغائب.
سجل هدف "الخضر" الوحيد اللاعب بغداد بونجاح في الدقيقة الثانية من بداية اللقاء، بعد تسديدة قوية اصطدمت بقدم اللاعب ساليف ساني مدافع السنغال وسكنت شباك الحارس ألفريد جوميز.




موضوعات ذات صلة