جراحة نادرة تثبيت الجمجمة بالفقرات العنقية لطفلة تحت سن 5 سنوات بمستشفى طب الأزهر أسيوط

2019-07-25 08:58:38


 

متابعة / مصطفى قطب . أسيوط

نجح فريق طبي بقسم العظام مستشفى طب الأزهر بأسيوط فى إنقاذ حياة طفلة تحت سن 5 سنوات

جاء ذلك بتوجيهات ا.د مصطفي عبده شتات عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفي الأزهر الجامعي بإتخاذ اللازم .

عقب ذلك تم إستقبال الطفلة "سارة " محمد خلف بمرافقة والدها المدعو الشيف محمد من مركز البدارى إلى مستشفى طب الأزهر الجامعي .

حيث قام الدكتور عامر القط مدرس وإستشاري جراحة العظام والكسور والعمود الفقري بكلية طب الأزهر وعضو الجمعية السويسرية لجراحة الفقرات دكتوراه تشوهات العمود الفقري للكبار والأطفال وأيضا المخ والأعصاب .

وبالفحص التشخيصي ومطابقة أفلام الأشعة تبين أن الطفلة "سارة " تعاني من مرض نادر وفريد من نوعه ، ومن الجراحات الدقيقة إسمه Morquios Syndrome وعلى الفور وبمتابعة الدكتور إبراهيم أبوعميرة رئيس قسم العظام .

تم إبلاغ الشيف محمد والد الطفلة بما تبين من خطورة المرض النادر ، وحتما ولابد من إجراء عملية دقيقة ، تحسبا لتفاقم المرض وتيبس الفقرات ودمور الأعصاب .

الأمر الذى جعل والد الطفلة يقرر إجراء العملية الخطرة .

وعلى الفور تم إستكمال إجراء التحاليل اللازمة وتجهيز غرفة العمليات .

ليكون عامر القط الطبيب الأزهرى العالمى ، أول من يجرى هذه العملية الدقيقة الخطرة للطفلة فى هذا السن بمستشفى طب الأزهر أسيوط .

ومن حلال تصريحات د. عامر القط بعد الحمد لله أولا وأخرا لنجاح إجراء العملية الدقيقة ، بعد أن قمنا بعمل الأشعة اللازمة فتبين ضرورة حاجة الطفلة لعملية جراحية خطيرة ، لتثبيت الجمجمة بالفقرات العنقية وبفضل الله أجرينا الجراحة بنجاح . والتى غالبا ما تتم فى الخارج أو توفير إمكانيات خاصة فى مصر بتقنيات أطباء متمرسين أصحاب خبرات للتعامل بحرفية فى هذا المرض النادر ، الذى يسبب فقدان الثبات مابين الجمجمة والفقرات العنقية ، الأمر الذي يؤدي إلى تفاقم الخطر ويتسبب فى حدوث شلل رباعي أو وفاة .

ومن جانبه أكد عامر القط على إستعداده التام بالتعاون مع فريق العمل بقسم العظام لتلقى جميع الحالات فى أى وقت ، وان مستشفى الأزهر تتمتع بسمعة طيبة فى ظل قيادات الجامعة لنجاح المنظومة التعليمية والطبية والعلاجية .

وعلى هامش أجواء التوتر مابين الفرحة والخوف ، وبعد أن إطمأن الشيف محمد وأم الطفلة وأهلهم المرافقين لهم .

أعرب الجميع عن سعادتهم البالغة بنجاح تلك العملية الخطيرة .

كما أشاد الشيف محمد بمهارة وخبرة الدكتورعامر القط الذى تمكن من تشخيص الحالة التى كنا نعانى من عدم معرفة تشخيص محدد على مدار أربع سنوات ، وبعد أن فقدنا الأمل وتقطعت بنا السبل وظننا أنه المحال ، إلا أن العاطفة والضمير وصحوة الأمل بقدرة الله ، مخافة الإحساس بالتقصير نحو هذه الطفلة التى كادت أن تكون معاقة .

لنكون على موعد مع القدر لتنفرج الغمة على يد أهل العلم والحلم أطباء الأزهر .

وفى الختام تقدم الشيف محمد خلف بخالص الشكر إلى نائب رئيس الجامعة وإلى عميد كلية الطب .

كما توجه بجزيل الشكر والتقدير والإحترام إلى الأستاذ الدكتور عامر القط وأنه وإبنته وجميع الأهل والأقارب عاجزين عن التعبير لما لمسنا فيه من تفانى فى العمل الإنسانى .

كما نتوجه بالشكر إلى رئيس قسم العظام ، وفريق العمل بالقسم وإلى إدارة المستشفى لحسن التعامل مع المواطنين وتميز المنظومة الإدارية والعلاجية .




موضوعات ذات صلة