أهالي عزبه عطيه التابعة لمركز الفشن ببني سويف يستغيثون برئيس الجمهورية

2019-08-14 22:35:11


 

كتبت أميرة عبد الحميد

يبدو انا هناك  قري سقطت  من حساب المسئولين وكأنها لم تعد جزءاً من الدولة حيث تعاني هذه القرى من إهمال المسئولين ففي الوقت الذي تحارب الدوله فيه الأرهاب يعاني آهالى عزبه عطيه عبد الكريم التابع لمجلس قروي الفنت مركز الفشن محافظة بني سويف من مشكلات اساسية ومهمة وكأن المسئولين لا عين ترى ولا أذن تسمع.

قال ايمن عطيه عبد الكريم  أن عزبه عطية عبد الكريم تعاني من إنقطاع المياة منذ خمس سنوات وحتى الآن مضيفاً أن المواطنين تقدموا بالعديد من الشكاوي لمجلس القرية ولمجلس المدينة التابعين له "والمسئولين ودن من طين وودن من عجين".

ويضيف ايمن عطيه أن البداية كانت منذ أكثر من خمس سنوات حيث كان يتم إنقطاع المياه لساعات ثم زاد الامر واصبح لأيام حتى إكتشفنا أن المياة غابت تماماً ولمدة سنوات متواصلة دون أن نجد مسئول يراعى الله ويحاول أن ينقذ آهالي النجع ويحل المشكلة أو على الأقل يشرح أسبابها.

ويؤكد مواطن أن المياة إنقطعت تماما منذ خمس سنوات مشيراً إلى أن الآهالي يمشون على أقدامهم يومياً لثلاثة كيلو مترات او أكثر بحثاً عن المياة من أقرب مكان لهم من "طرنبة " بجانب ترعة في آخر المحافظة  ، ففي الوقت الذي تنشأ دولة الإمارات وزارة السعادة لمواطنيها تغيب السعادة عن عزبه عطية  بأكمله بسبب إنقطاع المياة لمدة خمس سنوات دون حل.

ومن الواضح أن عزبه عطية عبد الكريم التابع لمجلس قروي الفنت مركز الفشن محافظة بني سويف لا يعاني فقط من إنقطاع المياة لخمس سنوات متواصلة بل يعاني أيضاً من ضعف في التيار الكهربي حيث أن التيار بالعزبه ضعيف جداً وأسلاك الكهرباء قديمة وبالية وتسبب إنقطاع متكرر في الكهرباء  لدرجة أنه حرق الكثير من الأجهزة الكهربائية للمواطنين مع العلم أن آهالي العزبه  من الطبقة فقيرة الحال ومعظمهم لا يوجد لهم مصدر دخل ثابت فهم معظمهم يعملون بآجر يومي.

وتصف سيدة من النجع معاناتها وتقول " أنهم يعانوا منذ سنوات من مشكلة إنقطاع المياة و ضعف التيار الكهربي مضيفة أنه حرق لديها الكثير من الأجهزة الكهربائية، فالمواتير لا تتحمل ضعف التيار.

 وقال مواطن أنه تقدم بالعديد من الشكاوي إلى مدير شركة المياه بالفشن  وكان الرد عليه " انا والله مش عارف اعمل معاكم ايه"  واضاف المواطن بأنه تقدم بشكوى رسمية إلى المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف وتم قبول الشكاوي الواردة من آهالي العزبه  وأرسلت المحافظة لجنة لتقييم الوضع ولفحص المشكلة والوقوف على حلها فوجدت اللجنة كسر وشروخ عديدة في مواسير المياة التي تعرقل وصول المياة إلى المواسير ومنها إلى المنازل الأمر الذي جعل شبكة المياة تعطل المياه تماماً وإلى هذه اللحظة الحال كما هو ولم يتم إستبدال المواسير المتهالكة وحل مشكلة المياة.

وآهالي النجع يستغيثوا بالسيد رئيس الجمهورية وبكل المسئولين المعنيين بالأمر والنظر إليهم بعين الرحمة وحل المشكلة التي فاقت الحد وتجاوت أكثر من خمس سنوات وإنقاذ آهالى العزبه ورفع محول كهرباء خاص بهم وتغيير الأسلاك القديمة التي تسبب في ضعف التيار الكهربي وتغيير مواسير المياة في القرية فهم جزء من الدولة.




موضوعات ذات صلة