العداله_قيمه_اخلاقيه_عبر_العصور_المختلفه

2019-08-16 00:56:19


كتب/أسماء فراج
الأسكندرية

تعد العداله من القيم الأخلاقيه والسلوكيه عبر الحضارات المختلفه فقد عبر ادب الحكم والنصائح عن اهميه العداله فى حياه الأمم والشعوب حيث اوضحت احدى الحكم السومريه البليغه انه لا يوجد شئ يرقي إلى مستوى العداله فانها هى التى تسمح بازدهار الحياه وتطورها وقد جاء ذلك فى هذه الحكمه فتقول
"ما الذى يقارن بالعداله؟ انها تعطى للأجيال الحياه!"
وأوضحت حكمه سومريه أخرى ان الانسان العادل يساعده الإله ويقف إلى جانبه فتقول :-
"ان قارب الشخص العادل يبحر مع التيار ويساعده الريح ويبحث له الإله عن المرسي الأمين" وان كان هذا جزاء الإنسان العادل فإن الشخص المحتال يجازيه الإله عن سوء عمله بتدمير قاربه فتقول الحكمه السومريه
"ان قارب الشخص المحتال وهو يبحر مع التيار يساعده الريح ولكن الإله سوف يدمره على الشاطئ "
وتشير إحدى الحكم السومريه أيضا إلى المعاناه والمصاعب التى تلحق الإنسان العادل من أعداء العداله الذين يقفون له بالمرصاد محاولين هدم ما يحاول بنائه
فتقول الحكمه السومريه" البيت الذى يبنيه الرجل العادل يخدمه الرجل الخائن "
وتوجد العديد من الحكم والنصائح البابليه المتصله بالعداله والحث على اتباعها والقيام بها ومن هذه النصائح ما يدعو إلى أقامه العدل حتى مع الأعداء ووما جاء فى ذلك
قول الحكمه السومريه
"يجب أن تقيم العدل مع عدوك "
وقد سجلت هذه النصائح جميعا على لوح عثر عليه فى مكتبه الملك #اشور_بانيبال من (٦٦٨-٦٢٦ ق. م)
ولقد جاء أيضا فى هذه النصائح انه اذا لم يقم الملك بإقامة العدل وان يكون العدل هو أساس الدوله فستعم الفوضي شعبه وتخرب بلاده واذا لم يعمل على نشر العدل فى مملكته فإن الإله سيد المصائر والاقدار وسيبدل مصيره ولن ينفك على مطاردته
انه كما قال الله تعالى...
"واذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل" و "ان العدل اساس الملك"
فلابد من أقامه العدل فى اى وقت وتحت اى ظرف حتى لو كلف الأمر حياه الفرد..




موضوعات ذات صلة