د. هند المنسي تكتب/ الوهم الخادع

2019-08-16 01:58:28


الوهم الخادع..... انت لست وحدك... ولست وحيدا كما تدعي.... ان الوحده مقوله كاذبه... ف هناك من تتشارك معهم على هذا الكوكب حتى وإن عشت على جزيرة معزولة... فقد تتشارك مع غيرك بالذكريات... هم من صنعوها معك ووضعوها في جُعبه أفكارك ل تستخرجها كلما احتجت ل ونس وصحبه... كيف تكون وحيدا... وهناك من يصنع لك طعامك... ومن يردد كلامك.... ومن حين تتسع خطوتك يقف أمامك... اتشعر انك وحيد... لأنك قد تنام في فراش وحدك.، أو تاكل طعامك وحدك، أو تقرأ كتابا وحدك....!! انظر قبلاً.. من رتب لك الفراش.. ومن صنع لك الطعام.. ومن كتب هذا الكتاب.... واناني من قال... أعيش معكم، واأكل معكم، وأنام معكم على نفس الفراش ولكني وحيد...!! يا لها من مُبالغه... ل علك صنعت وحدتك بيدك لأنك اسرت نفسك داخل أفكارك ولم تشارك من حولك بها... ل علك اخترت عتمة الوحده الوهمية و وجدتها ملجأ لك ل تدعي الوحده وتبرر ل نفسك عالم الاختناق وبدايه المشاكل النفسية... ل علك تهرب بوحدتك من شعورك المتكرر بالفشل.، أو اخترتها نتيجه لتكرار سوء اختيارك.... ل علك اخترت الوحده ل رغبتك في أن تكون وحيدا... ثم خلقت ل نفسك اسوارا من وهم..، و مشاعر غير حقيقية..، ومُعاناة غير موجوده... وأخذت مركب أفكارك وعُمت بها وحيدا ضد التيار... تعافر كي تصل لشاطئ أمان وتجدف بأقسي ما في عقلك مِن إِراده مكبوله لتحقق هدفاً لا تراه في بحر تِيه غامق ألوانه وأفكار بها الخوف والرهبه واليأس ودُرت بمركبك وعالمك هذا كله داخل برواز غبي صنعته لك أحاسيس... الوحده.. أفِق.... فأنت كاذب.... ولست وحيدا كما تدعي... فقط على عينيك غشاوه مراره تجربه أحسست بها افقدتك الثقة في بعض البشر،، ومن الجائز بسبب عُمر مضى ولم تصنع لنفسك الحاضر الذي تعيشه كما كنت تبغى،،، ومن المحتمل بسبب المعاناه وعدم الاستقرار والخوف من المستقبل... ولكن كل علي يقين أن أي سبب سابق دفعك ل هذا الشعور وحتى لو تجمعت عندك جميع الأسباب... ف انت لست وحدك... فقط انظر حولك.. هناك من يحبونك... ومن يتشاركوا معك في احساسك... حتى الألم إن ألم بك وتشعر به وحدك هناك من يتشاركه معك ولو بالدعم والتعاطف.. فقط انظر حولك... هناك من يقلدونك... ويروا فيك النموذج الأجمل.. حتى بكم الإحباط الذي بداخلك ولا يروه.، ف التقليد والمراقبة نوعا من المشاركة، يجعلك تشعر أن هناك عيوناً حولك تترقبك وتُشْغِل بالها بك وانك يقينا لست وحدك... فقط انظر حولك.... ف هناك من يروا فيك المستقبل والأمل والحلم الذي عافروا مع الحياه ليصنعوه ويروه واقعاً جميلاً.. فقط لو اكتفيت بامانيهم فيك ستشعر انك لست وحدك.. أيها الغافل... مجرد حلماً تحلمه... وأملاً تراه... ونهاية تبغاها معناها أنك لست وحدك... دعك من الأكاذيب... والغ كلمة وحده المشاعر من قاموس حياتك... وجرب وبداخلك روح الأمل.. واصنع لنفسك عالما من تفاؤل... ف انت لست وحدك طالما على قيد الحياة بشر غيرك........ ....... فقط انظر حولك..... #د. هند_المنسي




موضوعات ذات صلة