ثقافه الأختلاف في العمل الجماعي

2019-08-17 13:20:00


كتب / وليد نجا

الثقافه عند تحديد مفهومها نجد أن هناك تضارب وتناقص لتعدد تعريفاتها وبصوره مبسطه نجدها مجموعه مخلتلطه من القيم والبيئه التي ينشأ فيها الفرد ومجتمعه و مدخلاتها نظم عقائدية وسلوكيه تنمي مفاهيم الأنسان ومداركه العقلية وتحدد أسلوب ونمط حياته وتكون الهويه الوطنيه التي تميز مجتمع عن الأخر فالثقافه العربية تختلف عن الثقافه الغربية والصينية وغيرها من الثقافات نتيجه تغير القيم المجتمعية والعقائدية والسلوكيه لكل مجتمع عن الأخروترتبط الثقافه بالفكر والعلوم المجتمعيه.

وقد عرف العلماء العرب الثقافه :-أنها ترتبط أرتباطا وثيقا بواقع المجتمعات العربيه تقوي مع قوتها والعكس وهيه البيئه الذي تطبع علي الفرد طابع خاص يتحدد طبقا لبيئه المجتمع طبقا لمكوناته ومنها اللغه والدين والفنون وغيرها وهناك أرتباط وثيق بين الحياه والثقافه ومنها تنتج الهويه الوطنيه التي تعكس تماسك المجتمع وتمسكه بثقافته وحضارته وتطهر في طعامه ومنتجاته وتراثه الشعبي وغيرها .

وقد عرف الغرب الثقافه :- بالعديد من التعريفا ت ومنها كتاب "الثقافة البدائيّة" لمؤلفه العالم (أنّ تايلور) أنها تشمل جميع العلوم والقوانيين والعقائد الدينية والفنون والأعراف المجتمعيه وكلّ القدرات التي التي يكتسبها الإنسان من مجتمعه .

ومن كلا التعرفيين : نري أن الأختلاف يساعد علي ظهور أفكار وأنماط جديده و هو في حد ذاته قيمه ومبدأ وبتطور وسائل التواصل الأجتماعي في ظل ثوره الأتصالات وتكلولوجيا المعلومات أصبح العالم قريه صغيره رغم بعد المسافات وأصبحت الصوره والبرامج الوثائقية والأفلام ضمن القوي الناعمه للدول التي تغزو ثقافتها دول الجوار والسينما المصريه ساهمت بشكل كبير في أنتشار الثقافه المصريه علي مستوى الوطن العربي والعالم وأصبح هناك مبدأ أن الأختلاف ثابت والمتغير هو طريقه التعامل مع الأختلاف .

وتظهر قيم وحضاره الشعوب في تعامل أفراده مع المختلفين معهم وجعل لغه الحوارهي معيار التعامل وأن الأختلاف لايعني التجريح والأساءه و التنوع هو يعمل علي الأثراء الفكري والثقافي فلو أخذنا رحله لعالم الخيال وأفترضنا أن العالم كله كتله واحده وثقافه واحده ولغه واحده ودين واحد سوف يكون العالم نمطي ممل لكن الأختلاف هو نعمه كبري يخفي ورائها حكمه عظيمه .

ويجب أن يكون هناك جرس أنظار حينما نعجز عن أداره الأختلاف علي كافه المستويات وصولا لمستوي الأفراد وذلك يعني وجود مشكله في قيم المجتمع لأنه إذا أختلفنا وقبلنا الأختلاف وأصبح هناك أسلوب وهو الحوار ندير من خلاله الأختلاف ورغم أن الحوار من الممكن إلا يغير من مواقف الخلاف ولكنه يعمل علي فتح مدارك المتحواريين إلي أفاق جديده ونقاط لم يكونوا علي درايه وبها وطبقا للمثل الشعبي } الأختلاف لا يفسد للود قضية {.

والشق الثاني هو العمل الجماعي :-

هو طريقه من خلالها يتعاون الأفراد سواء كانوا فردا أو عده أفراد من اجل أن يقوموا بإداء عمل معين تنطلق منه الأبتكارات والأفكار وتظهر الأبتكارات التي يمكن بواسطتها أنتاج فكره جديده أو منتج جديد وكثير من الأشياء المشتركه بين أكثر من فرد .

وينقسم العمل الجماعي إلي قسمين وهما :-

1- عمل إيجابي :- وهونتاج لقيام الفرد بالتعاون مع غيره من الأفراد بالتخطيط والقيام بتنفيذ أحدي الأفكار المهمه شرط أن تكون مفيده للمجتمع مثل أ شتراك مجموعه من افراد في فعل الخير وتكون النتيجه التي تحدث من جراء ذلك مفيده للأفرادا والمجتمع.

2- عمل سلبي:وهو عمل يقوم به فرد أوأكثر ويكون الهدف منه القيام بأشياء تسبب الضرر للأفراد والمنشأت التي تتواجد في نفس المجتمع الذي يتواجد فيه الأفراد مثل التخريب للمنشأت العامه والخاصه وغيرها من الأحداث التي تعمل علي إيذاء المجتمع وأفراده.

الفائدة المترتبه علي العمل الجماعي : يعتبر من أهم الأعمال التي ينغي علينا القيام بها وتعمل علي تقليل السلبيات إلي الحد الأدني ومن فوائدها الأتي:-

1- تبرز أهميه التعاون: حيث أن النتيجه الأيجابيه لتعاونهم تجعلهم من المتميزين وحسني الخلق 2- تبرز أهميه التفوق: نتيجه تولد روح التحدي والتكامل بين الأفراد للوصول لأفضل نتيجه

3- تبرز أهيمه الترابط المجتمعي:نتيجه أدراك كل فرد أهميه تعاونه مع غيره في المجتمع

4- تبرز أهميه المناقشه: نتيجه أشتراك أكثر من فرد تتولد الأفكار من المناقشه والحوار بينهم

5- تزيد الوعي المجتمعي: نتيجه المناقشات يزيد الوعي والأدراك مع أختلاف الرؤيا بينهم

وختاما يمكنني أن أقول:

أن اختلاف الثقافات وتباينها قد يتسبب في أرباك العمل ولكن الحقيقه انه كلما تنوع فريق العمل كلما زاد الأبتكار لذا فإن القائد الحقيقي لمجموعه العمل هو من يمتلك القدره والأدراك و طرق التفكير المختلفه لفريق العمل ويراعي تنوع بيئتهم الثقافيه ويعمل علي تطويع الأختلاف ليكون ميزه تنافسية لصالح العمل ومن المهم حدوث حوار وتعاون بين فريق العمل لتنميه الكثير من المعاني الساميه وابراز أهميه الأستماع والحوار والأختلاف مع عدم التجريح مع المختلف مع وضروه أحترام وجهه نظره وأن الأختلاف في الاسلوب نحو تحقيق الهدف وليس الختلاف حول الهدف وان لايتحول لخلاف شخصي مع جعل تلك المقوله شعار نعمل به }أنا أختلف مع أفكارك لكن لأختلف علي حقك في أبداء رأيك وعدم إيزائي .

 




موضوعات ذات صلة