محافظ أسيوط يعلن إنتهاء الإستعدادات لإحتفالات السنوية لدير السيدة العذراء بدرنكه

2019-08-18 17:37:43



متابعة / مصطفى قطب . أسيوط

أعلن اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط عن إنتهاء الإستعدادات النهائية لإستقبال الليلة الختامية من الإحتفالات السنوية لدير السيدة العذراء بدير درنكه الأربعاء القادم الموافق 21 من الشهر الجارى ، بالتنسيق مع الجهات المعنية من إدارة المرور ومديرية الأمن وشركة مياه الشرب والصرف الصحي ومديرية الصحة والتنشيط السياحي والسياحة والآثار ومرفق الإسعاف ورؤساء الوحدات المحلية .

مشيرًا إلى تضافر جميع جهود المحافظة لتوفير سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات التي قد تواجه الإحتفال .

مؤكدًا على إهتمام المحافظة بإستكمال جهود تطوير مسار محطات رحلة العائلة المقدسة بأسيوط ضمن خطة المحافظة للتطوير .

وأشار محافظ أسيوط إلى أن إستعدادات المحافظة لإستقبال الليلة الختامية من الإحتفالات شملت التنسيق مع إدارة المرور لوضع خطة مرورية لمنع التكدس والزحام المروري لتسهيل الحركة المرورية ووصول الزوار إلى الدير .

فضلًا عن وضع الكوردونات والحواجز الحديدية وتغيير بعض المسارات والضخ بكفاءات من رجال الشرطة والجيش في محيط الدير والطرق المؤدية إليه .

لافتاً إلى التنسيق مع شركة المياه والصرف الصحي للدفع بسيارات المياه لسد إحتياجات الزوار والمترددين على الدير والتنسيق مع التنشيط السياحي وإدارة السياحة لإستقبال الوفود المشاركة في الليلة الختامية ، وتوزيع مطويات وCD لشرح الأماكن السياحية التي تتمتع بها المحافظة فضلا عن التنسيق مع مديرية الصحة ومرفق الإسعاف بتوفير مقر بمحيط الدير ، لتفعيل مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لدعم صحة المرأة والكشف والفحص عن أمراض أورام الثدي والضغط والسكر والضخ بسيارات إسعاف أضافية خلال الليلة الأخيرة من الإحتفالات.

وأعرب الأنبا يوأنس أسقف أسيوط وساحل سليم والبدراي عن خالص شكره وتقديره لقيادات محافظة أسيوط لما بذلوه من جهد طوال فترة الإحتفالات .

مؤكدًا على مجهودات المحافظة المبذولة لتنمية وتطوير مسار محطات رحلة العائلة المقدسة بأسيوط ووضع المحافظة على الخريطة السياحية العالمية .

مشيرًا إلى تميز المحافظة بمقومات جذب سياحية كثيرة تجذب السياح إليها من شتى بقاع العالم من ضمنها محطتين من محطات رحلة العائلة المقدسة خلال زيارتها للأراضي المقدسة بمصر كدير درنكه والدير المحرق .

وأوضح أسقف أسيوط أن الدير أنهى إستعداداته لإستقبال زوار ومحبي السيدة العذراء في الليلة الختامية من الإحتفالات ، منوها إلى الدفع بسيارات إضافية لنقل الوفود والزوار من أسفل الدير إلى أعلاه .

فضلا عن وجود الأسانسيرات والكراسي المتحركة لكبار السن وذوي الإعاقة لتسهيل الزيارة عليهم مشيراً إلى وجود أكثر من 2500 متطوع للخدمة بشتى القطاعات المجالات الخدمية بالدير لمساعدة الزوار وتسهيل الزيارة عليهم .

مؤكداً على برنامج الإحتفال في الليلة الختامية يشمل صلوات رفع البخور عشية والموكب الذي يجول في جميع أرجاء الدير يعقبه إنشاد الترانيم والمدائح داخل ساحة الدير ، وإستقبال قيادات المحافظة والمهنئين يعقبها العظة الروحية وتسبحه نصف الليل تختتم الليلة بصلوات القداس الإلهي .




موضوعات ذات صلة